لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

سلاح الجو الأمريكي يحذر من التوجه "للقاء مخلوقات فضائية" بعد دعوة على فيسبوك

 محادثة
سلاح الجو الأمريكي يحذر من التوجه "للقاء مخلوقات فضائية" بعد دعوة على فيسبوك
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

استنفر سلاح الجو الأمريكي في مواجهة دعوة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بدأت كدعابة ولكن يبدو أن التفاعل الكبير معها جعل المسؤولين في الولايات المتحدة يأخذونها على محمل الجد أكثر من المتوقع!

الصفحة التي تعرف نفسها باسم "لنمطر المنطقة 51، لا يمكنهم إيقافنا كلنا" تقول في وصف طبيعة الحدث: "سنلتقي جميعاً عند معلم مركز المخلوقات الفضائية السياحي في المنطقة 51، إذا ركضنا مثل ناروتو سيكون بمقدورنا الركض أسرع من رصاصهم، وسنلتقي بالمخلوقات الفضائية"، مع رابط لموقع مخصص للحدث.

الملفت أن هذه الصفحة قد اجتذبت أكثر من مليون ونصف المليون ممن أكدوا حضورهم أو غيابهم عن الحدث المخطط أن يكون في العشرين من أيلول/ سبتمبر من هذا العام، إضافة إلى مليون ومئة ألف شخص مهتمين بالحدث.

ورغم أن بعضهم يأخذ الموضوع على سبيل الدعابة هناك من يأخذ الموضوع على محمل الجد، ورغم طرافة الفكرة وجمعها لتفاصيل مضحكة، لم يقنع هذا سلاح الجو الأمريكي الذي اتخذ خطوة عملية للتحذير من الاقتراب من المنطقة، وأعلن على لسان المتحدث باسمه لصحيفة الواشنطن بوست أن المنطقة 51 منطقة تدريب للقوات الجوية الأمريكية وحذر أي شخص من الاقتراب منها، وقال إنه مستعد لحماية الولايات المتحدة وممتلكاتها.

على كل حال ليست السلطات الأمريكية وحدها من استنفرت وتعاملت مع النكتة بجدية، فبحسب الراديو الوطني العام، العديد من المتحمسين ممن يعرفون بـ"صيادي المخلوقات الفضائية" قاموا بحجز غرف بغرض الإقامة قرب المنطقة 51 في يوم الحدث!!

لكن ما هي قصة المنطقة 51 وما علاقتها بالكائنات الفضائية؟ والسؤال المؤرق أكثر: ما هو الركض بأسلوب ناروتو؟!

المنطقة 51

المنطقة 51 هي جزء من قاعدة عسكرية تقع على بعد حوالي 80 ميلًا شمال غرب لاس فيغاس ، نيفادا.

تطلق عليها الإدارة الأمريكية اسم "نطاق التدريب والختبار في نيفادا"، استخداماتها الأساسية غير معلنة كما العديد من القواعد العسكرية في الولايات المتحدة، محاطة بإجراءات أمنية مشددة للغاية على الأرض وفي الجو، حيث يحيط بها حراس مسلحون ودخول مجالها الجوي يعتبر مستحيلاً دون إذن من هيئة الملاحة الجوية.

ما علاقتها بالكائنات الفضائية؟

منذ عقود يعتقد الكثير من المؤمنين بنظريات المؤامرة أن الولايات المتحدة على دراية بحقيقة وجود مخلوقات فضائية وأجسام طائرة وهي تخفي الكثير من المعلومات بهذا الصدد.

المنطقة 51 لطالما كانت في قلب هذه النظريات، حيث يعتقد هؤلاء أنها مركز احتجاز مخلوقات فضائية وأجسام طائرة محطمة.

النظريات بدأت قبل ثلاثة عقود مع زعم رجل يدعى بوب لازار في مقابلة تلفزيونية أنه فيزيائي عمل في المنطقة 51، وأنه فكك جسماً طائراً مجهولاً وقرأ وثائق حكومية عن انخراط المخلوقات الفضائية في الحياة على الأرض، وخلف عاصفة من الجدل أوصلته إلى درجة كبيرة من الشهرة لدرجة انتاج نتفليكس فيلماً وثائقياً عنه مؤخراً.،

الولايات المتحدة لطالما نفت هذه المزاعم واستفادت من حقيقة افتقاره لأي دلائل ملموسة على كلامه، وعدم حيازته أي شهادة جامعية في الفيزياء.

وليست قصة بوب لازار والمنطقة 51 بمعزل عن قصص أخرى شكلت مقدمات لرفع مستويات الشك لدى الجمهور كقضية الجسم الطائر الذي تحطم عام 1947 في نيو مكسيكو وقالت الحكومة حينها إنه منطاد لقياس حالة الطقس، مقابل نظرية انتشرت بشكل واسع عن كونه طبقاً طائراً تحطم أثناء هبوطه وتم التعتيم على وجوده، ولم يقنع إعلان الولايات المتحدة عام 1990 بأن الجسم كان منطاد مراقبة لتجربة نووية، المقتنعين بنظرية الجسم الفضائي.

ما الذي قصده صاحب الصفحة بالركض بأسلوب ناروتو؟

الاسم "ناروتو" يشير إلى بطل أحد سلاسل الرسوم المتحركة اليابانية التي ظهرت لأول مرة منذ أكثر من عقد.

تحكي السلسلة، قصة صبي يدعى ناروتو أوزوماكي يرغب في أن يصبح أقوى نينجا في العالم ولهذا عليه أن يتدرب بشكل مكثف، كل مقاتلي النينجا في عالم ناروتو يركضون بطريقة مميزة بإمالة رؤوسهم إلى الأسفل وإرجاع ظهرهم إلى الخلف ومد يديهم بشكل مستقيم خلف ظهورهم ما يساعدهم على الركض بشكل أسرع كما تفترض الحكاية!

للمزيد على يورونيوز:

علماء هارفارد: الجرم السماوي ”أومواموا“ قد يكون سفينة مخلوقات فضائية

لماذا تعتبر "البنى الضخمة" الغريبة مفاتيح لإجراء اتصالات مع كائنات فضائية؟

مخلوقات فضائية؟ علماء يلتقطون مزيداً من الإشارات الغامضة من مجرة بعيدة