شرطة سريلانكا: لا أدلة تربط الدولة الإسلامية مباشرة بتفجيرات عيد القيامة

جنديان يقفان حراسة أمام كنسية تعرضت لهجوم بالقنابل في كولومبو بعد يومين من الهجوم يوم 23 أبريل نيسان 2019.
جنديان يقفان حراسة أمام كنسية تعرضت لهجوم بالقنابل في كولومبو بعد يومين من الهجوم يوم 23 أبريل نيسان 2019. Copyright رويترز
بقلم:  Ranim Aldaghestani مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

لم تعثر شرطة سريلنكا على أدلة كافية تثبت ضلوع تنظيم الدولة الإسلامية ضالعة بشكل مباشر في التفجيرات، رغم إعلان التنظيم مسؤوليته عنها.

اعلان

قال كبير المحققين في التفجيرات التي شهدتها سريلانكا في عيد الفصح إن الشرطة لم تعثر على أدلة كافية تثبت أن عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية ضالعة بشكل مباشر في التفجيرات، رغم إعلان التنظيم مسؤوليته عنها.

وأودت الهجمات التي استهدفت كنائس وفنادق في كولومبو وفي شرق البلاد بحياة أكثر من 250 شخصاً، في أسوأ تفجيرات انتحارية منذ انتهاء الحرب ضد مقاتلي التاميل الانفصاليين عام 2009.

وقال رافي سنيفيراتني رئيس قسم التحقيقات الجنائية بالشرطة أمام لجنة برلمانية تحقق في الهجمات التي وقعت يوم 21 أبريل / نيسان "بناء على التحقيقات التي أجريت حتى الآن، لا توجد أدلة كافية لنقول إن هناك صلة مباشرة بين تنظيم الدولة الإسلامية وهجمات عيد الفصح".

وتقول الشرطة إن أعضاء في جماعتين محليتين غير مشهورتين، هما جماعة التوحيد الوطنية وجمعية ملة إبراهيم، نفذوا التفجيرات.

وقالت الشرطة في وقت سابق إن بعض عناصر الجماعتين ربما تلقوا تدريباً على يد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

للمزيد على يورنيوز:

**غرامة قياسية بقيمة 5 مليارات دولار أمريكي على شركة فيسبوك.
**

**قصف إسرائيلي لمنطقة استراتيجية جنوب سوريا.
**

**كوريا الشمالية تحتجز طاقم سفينة روسية.
**

**تابعونا عبر الفيسبوك والواتساب
**

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

واشنطن توجه الاتهام إلى 3 سريلانكيين على خلفية اعتداءات عيد الفصح

الفيليبين تحرر سائحا بريطانيا وزوجته خطفهما جهاديون على صلة بداعش

اندونيسيا تعتقل متشددا ينتمي لداعش كان يخطط لشن هجمات في عيد الاستقلال