لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

اتهام نائب وزير إسرائيلي بدعم متهمة في قضية اعتداء جنسي

 محادثة
نائب وزير الصحة الإسرائيلي يعقوب ليتزمان يدلي بتصريحات في القدس
نائب وزير الصحة الإسرائيلي يعقوب ليتزمان يدلي بتصريحات في القدس -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أوصت الشرطة الإسرائيلية يوم الثلاثاء بتوجيه اتهام لنائب وزير الصحة للاشتباه في محاولته دعم قضية إسرائيلية كانت تعمل مديرة مدرسة يهودية بأستراليا وساقت المرض العقلي ذريعة لعدم تسليمها لتواجه اتهامات بالاعتداء الجنسي.

وسيقرر المدعون ما إذا كانوا سيقبلون بالنتائج التي توصلت إليها الشرطة ويوجهون اتهاما لنائب الوزير يعقوب ليتزمان الذي نفى ارتكاب أي مخالفة.

وتضغط أستراليا على إسرائيل لتسليمها مالكا ليفر التي فرت من أستراليا عام 2008 بمساعدة ما تعتقد السلطات الأسترالية إنها طائفة يهودية متطرفة، وذلك بعد ذيوع نبأ الاتهامات.

وليفر هي المديرة السابقة لمدرسة (أداس إسرائيل)، وهي مدرسة دينية للفتيات اليهوديات في ملبورن. وهي مطلوبة لدى الشرطة الأسترالية بشأن 74 اتهاما بالاعتداء الجنسي، بما في ذلك الاغتصاب، على فتيات في المدرسة.

وقضت محكمة إسرائيلية في 2016 بأن ليفر، التي تنفي الاتهامات، غير لائقة عقليا مما لا يسمح بتسليمها ومحاكمتها. واعتقلت مرة أخرى في 2018 بعدما شكك تحقيق للشرطة في مزاعمها بشأن صحتها العقلية. وهي في السجن حاليا في إسرائيل انتظارا للبت في طلب تسليمها.

وقالت الشرطة في بيان إن ليتزمان، الذي يرأس حزب التوراة اليهودي المتحد المشارك في الائتلاف الحاكم بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ضغط على الأطباء النفسيين الذين عينتهم المحكمة لدعم مزاعم ليفر بشأن المرض العقلي.

وقالت الشرطة إنها وجدت ما يكفي من الأدلة لتبرير اتهام نائب الوزير بالاحتيال وخيانة الأمانة والتأثير على الشهود. ولم يعُتقل الوزير.

وقال ليتزمان في مقابلة عبر الفيديو على موقع واي نت الإلكتروني قبل ساعات من إعلان الشرطة "أجبت على كل الأسئلة (من الشرطة) وأنفي بشدة كل ما قالته".

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: إلقاء القبض على 70 متظاهرا من نشطاء البيئة في استراليا

شاهد: ذوبان 10 مليارات طن من الجليد في غرينلاند وعلماء يدقون ناقوس الخطر

كسوة الكعبة.. كيف تتناقل الأجيال فن طرزها