عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: تواصل الإحتجاجات في هونغ كونغ والمتظاهرون يعتمدون أساليب جديدة

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: تواصل الإحتجاجات في هونغ كونغ والمتظاهرون يعتمدون أساليب جديدة
حجم النص Aa Aa

اشتبكت الشرطة في هونج كونغ مع المحتجين في مواجهات كر وفر في أنحاء المدينة الأحد مما يمثل تحولا في أساليب المواجهة في الاضطرابات التي دخلت أسبوعها العاشر في المستعمرة البريطانية السابقة حيث يتصاعد غضب المواطنين من الحكم الصيني.

وسعيا لإخلاء الشوارع على نحو أسرع، أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع واستخدمت الهراوات في وسط المدينة الملتهب وفي أحياء الطبقة العاملة.‭‭‭‭‭ ‬‬‬

ورد المتظاهرون، الذين ردوا بقنبلتين حارقتين، باتباع استراتيجية التجمع المفاجئ لفترة وجيزة ثم التفرق سريعا عند الضغط عليهم وإعادة الظهور في مكان آخر. وزجت الاحتجاجات التي تزداد عنفا بهونغ كونغ إلى أسوأ أزمة سياسية تشهدها منذ عقود كما تمثل أحد أكبر التحديات للرئيس الصيني شي جين بينغ منذ وصوله إلى السلطة في العام 2012.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

ورغم الوجود المكثف للشرطة وموقف الصين الصارم فإن الحركة الاحتجاجية، التي بدأت قبل شهرين اعتراضا على مشروع قانون يسمح بتسليم المتهمين إلى الصين لمحاكمتهم، لا تزال تحظى على ما يبدو بدعم واسع في المدينة التي يقطنها أكثر من سبعة ملايين نسمة.

وتقول بكين إن مجرمين ومحرضين يحرضون على العنف بتشجيع من قوى خارجية منها بريطانيا فيما يؤكد المتظاهرون أنهم يحتجون اعتراضا على‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬تقويض مبدأ "دولة واحدة ونظامان" وهو الترتيب الذي كفل بعض الحكم الذاتي لهونغ كونغ عندما استعادتها الصين من بريطانيا في العام 1997.

وتصاعدت مطالب النشطاء لتشمل المطالبة بمزيد من الديمقراطية وباستقالة كاري لام. لكن لام سعت لتبني لهجة تصالحية أكثر في كلمة وجهتها لطلاب الجامعة الأحد.