Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

أسبوع حاسم في إيطاليا بعد قرار سالفيني الإطاحة بحكومة الإئتلاف الشعبوي

رئيس الحكومة الإيطالي جوزيبي كونتي ووزير داخليته ماتيو سالفيني
رئيس الحكومة الإيطالي جوزيبي كونتي ووزير داخليته ماتيو سالفيني Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  رشيد سعيد قرني
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بالرغم من التأييد الشعبي الكبير الذي يلقاه سالفيني في الكثير من المحطات الجنوبية التي حل بها إلا أنه واجه الأحد سلسلة من الممظاهرات المناهضة له خاصة في قطانيا بجزيرة صقلية.

اعلان

يواصل وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني ضغطه لإجراء انتخابات مبكرة بعدما تسبب في انهيار الائتلاف الشعبوي الحاكم. ويختتم سالفيني جولته السياسية المفاجئة على شواطئ جنوب البلاد، فيما بدأ المعسكر المناهض لانتخابات مبكرة بتنظيم نفسه. وبالرغم من التأييد الشعبي الكبير الذي يلقاه سالفيني في الكثير من المحطات الجنوبية التي حل بها إلا أنه واجه الأحد سلسلة من الممظاهرات المناهضة له خاصة في قطانيا بجزيرة صقلية.

وتمكن سالفيني من اختبار شعبيته في عدة مناطق في إيطاليا خاصة في بوليكورو، أحد معاقله حيث حققت مجموعة خمس نجوم التي كسر تحالفه معها الخميس فوزاً ساحقاً في الانتخابات التشريعية في العام 2018. ويهدف سالفيني الذي خرج منتصراً من الانتخابات الأوروبية من وراء جولته المفاجئة هذه إلى زيادة شعبيته، خاصة وأن عمليات سبر الأراء في البلاد تمنحة حوالي 39 في المائة من حظوظ الفوز في إنتخابات مقبلة.

وزير الداخلية الإيطالي الذي فاجأ خصومه في خضم العطلة الصيفية دعا جميع نواب حزبه إلى قطع عطلهم والعودة إلى روما الإثنين من أجل إعداد رزنامة سياسية قبل عودة المؤسسات الرسمية إلى مزاولة عملها تحسبا لأي تحرك سياسي، خاصة وأن المعسكر المعارض له بدأ بتنظيم نفسه في روما.

وانتقد زعيم حركة خمس نجوم ونائب رئيس الوزراء كذلك لويجي دي مايو ما قام به سالفيني "الذي أسقط الحكومة الوحيدة التي قاومت خلال عام اللوبيات والمجموعات النافذة، واعتمدت قانوناً لمكافحة الفساد هو الأقسى في أوروبا وقدمت مساعدات للمتقاعدين والفقراء".

رويترز
مظاهرات مناهضة لوزير الداخلية ماتيو سالفيني في صقليةرويترز

ووجه دي مايو دعوة "لكل القوى السياسية" والنواب "ليطلبوا تصويتاً طارئاً حول تقليص عدد النواب (المعدّ في مشروع قانون)".

ما مصير حكومة كونتي

بالرغم من أن البرلمان في عطلة، تمّ استدعاء كل البرلمانيين المنتمين إلى الرابطة للاجتماع بعد ظهر الاثنين. من جهته، يعتزم دي مايو حشد قواه صباح الاثنين. ومن المقرر أن يلتقي رؤساء الكتل البرلمانية في مجلس الشيوخ الاثنين لتحديد الجدول الزمني لهذه الأزمة.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وليست هذه المرة الأولى التي تطاح فيها حكومة في إيطاليا، لكنها المرة الأولى التي يمكن أن تخوض البلاد انتخابات مبكرة في الخريف، الموعد الذي تعد خلاله الموازنة. وأثّر احتمال البقاء في فترة طويلة من عدم الاستقرار على الأسواق الجمعة، حيث أغلق المؤشر الرئيسي للأسهم الإيطالية منخفضا بـ 2.5 بالمئة ملامسا أدنى مستوى في شهرين بعد أن سحب ماتيو سالفيني زعيم حزب الرابطة الحاكم تأييده للإئتلاف الحكومي في البلاد ودعا إلى انتخابات جديدة.

رويترز
رئيس الحكومة الإيطالي جوزيبي كونتي ووزير داخليته ماتيو سالفينيرويترز

ويُفترض أن يحدد الاجتماع في مجلس الشيوخ موعد التصويت على مذكرة حجب الثقة عن رئيس الحكومة جوزيبي كونتي التي قدّمتها الرابطة الجمعة.

بحسب خبراء، لا يستبعد كذلك احتمال أن تبقى حكومة كونتي قائمة حيث يمكن أن تدعمها حركة خمس نجوم، صاحبة الغالبية في غرفتي البرلمان، وأحزاب من خارج التحالف الحاكم المنهار مثل الحزب الديموقراطي ونواب آخرين يخشون خسارة مراكزهم.

كما يمكن أن يكون خيار استبعاد تصويت مبكر المفضل لدى الرئيس سيرجيو ماتاريلا الوحيد القادر على حلّ البرلمان، نظراً لأن إيطاليا، ثالث قوة اقتصادية في منطقة اليورو، والرازحة تحت ديون كبيرة، ستناقش مع بروكسل مسائل متعلقها بالتزاماتها في إطار الموازنة.

المصادر الإضافية • أ ف ب ورويترز

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"الشيوخ الإيطالي" يجيز إحالة سالفيني على القضاء في قضية سفينة المهاجرين

إيطاليا تقترب من اتفاق سياسي لتشكيل ائتلاف حكومي جديد

تورتة وموسيقى ونقاشات حول سبل دعم أوكرانيا.. هكذا احتفلت الناتو بعيد تأسيسها الـ75 في بروكسل