شاهد: أمريكا تختبر صاروخ كروز في أول تجربة بعد انسحابها من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى

شاهد: أمريكا تختبر صاروخ كروز في أول تجربة بعد انسحابها من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى
Copyright 
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أمريكا تختبر صاروخ كروز يُطلق من الأرض

اعلان

 قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يوم الاثنين إنها اختبرت صاروخ كروز تقليديا يُطلق من الأرض وإنه نجح في إصابة هدفه بعدما قطع مسافة تجاوزت 500 كيلومتر، وذلك في أول تجربة من نوعها بعد انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى.

وأضاف البنتاغون في بيان أن التجربة نُفذت يوم الأحد بجزيرة سان نيكولاس في كاليفورنيا.

وقال البيان "المعلومات التي جمعت والدروس المستخلصة من هذا الاختبار ستعطي وزارة الدفاع المعلومات اللازمة لتطوير أسلحة جديدة متوسطة المدى".

وانسحبت الولايات المتحدة رسميا هذا الشهر من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى التي كانت أبرمتها مع روسيا عام 1987، وذلك بعد أن رأت أن موسكو تنتهك المعاهدة وهو ما نفاه الكرملين.

و أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك اسبر في وقت سابق أن واشنطن ستسرع وتيرة تطوير صواريخ جديدة أرض-جو.

وقال الوزير "الآن بعد انسحابنا ستواصل وزارة الدفاع تطوير هذه الصواريخ التقليدية أرض-جو في رد حذر على تحركات روسيا".

وأوضح اسبر ان الاميركيين بدأوا في 2017 ابحاثا حول انظمة الصواريخ هذه ضمن البقاء في اطار معاهدة الحد من الاسلحة النووية المتوسطة المدى حول القوى النووية المتوسطة.

والصاروخ الذي تمت تجربته الاحد تقليدي لكن يمكن ان يجهز لاحقا برأس نووية.

للمزيد على يورونيوز:

بعد انسحابها من معاهدة الحد من التسلح أمريكا تريد إرسال صواريخها إلى آسيا

روسيا لا تعتزم نشر صواريخ جديدة طالما لم تفعل أمريكا ذلك

المصادر الإضافية • AFP

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد انسحابها من معاهدة الحد من التسلح أمريكا تريد إرسال صواريخها إلى آسيا

ردود الأفعال على انسحاب أمريكا من معاهدة الصواريخ النووية مع روسيا

نيويورك: الممثل الأمريكي أليك بالدوين يضرب الهاتف من يد ناشطة كانت تلاحقه ليقول "فلسطين حرة"