لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ردود الأفعال على انسحاب أمريكا من معاهدة الصواريخ النووية مع روسيا

 محادثة
ردود الأفعال على انسحاب أمريكا من معاهدة الصواريخ النووية مع روسيا
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

انسحبت الولايات المتحدة رسميا يوم الجمعة من معاهدة مهمة للصواريخ النووية كانت قد أبرمتها مع روسيا، وذلك بعد أن رأت أن موسكو تنتهك المعاهدة ولا تنوي الالتزام بها.

وقال مسؤولون كبار بالإدارة الأمريكية للصحفيين إن الرئيس دونالد ترامب اتخذ قرارا بإنهاء التزام الولايات المتحدة بمعاهدة القوى النووية المتوسطة المدى التي أبرمت عام 1987.

حلف شمال الأطلسي

وقال حلف شمال الأطلسي إنه اتفق على سبل لردع روسيا عن إطلاق صواريخ جديدة متوسطة المدى قادرة على تنفيذ ضربة نووية في أوروبا، مضيفا أن رده سيكون محسوبا ولن يشمل سوى الأسلحة التقليدية.

ويقول الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة إن روسيا انتهكت شروط المعاهدة عندما طورت صاروخ (نوفاتور 9إم729) الذي يملك قدرات نووية والمعروف أيضا باسم (إس.إس.سي-8).

بريطانيا

من جهته قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب إن روسيا هي التي تتحمل مسؤولية انسحاب الولايات المتحدة من المعاهدة وأضاف أن لندن تؤيد بالكامل أي تحرك من جانب حلف شمال الأطلسي ردا على ذلك.

وكتب راب على تويتر "تسببت روسيا في انهيار معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى عن طريق تطويرها ونشرها سرا لنظام صاروخي ينتهك المعاهدة يمكنه استهداف عواصم أوروبا.

"ازدراؤهم للنظام الدولي القائم على القواعد يهدد الأمن الأوروبي".

بولندا

وفي وراسو قالت وزارة الخارجية البولندية اليوم إن روسيا تتحمل المسؤولية الكاملة عن انهيار المعاهدة.

وكتبت الوزارة على تويتر "عدم استعداد روسيا للعودة إلى الامتثال لمعاهدة القوى النووية المتوسطة المدى لم يترك للولايات المتحدة أي خيار".

روسيا

من جهتها تنفي روسيا كل هذه الاتهامات. وأكدت أنها طلبت من الولايات المتحدة تعليق نشر الصواريخ النووية القصيرة والمتوسطة المدى في أوروبا مع انتهاء العمل رسميا بمعاهدة الحد من الأسلحة التي كانت تحظر مثل هذه الخطوة.

ونقلت وكالة تاس عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف قوله "اقترحنا على الولايات المتحدة ودول حلف شمال الأطلسي الأخرى أن تدرس إمكانية إعلان وقف نشر الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى، إعلان كالذي أصدره فلاديمير بوتين".

وكانت معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى تحظر الصواريخ الباليستية التقليدية والنووية وصواريخ كروز الموجهة التي تطلق من البر ويتراوح مداها بين 500 و5500 كيلومتر. ويعني وقف العمل بها أن كلا من واشنطن وموسكو له الحق قانونا في تطويرها ونشرها.

وكان من المفترض بأن تحظر المعاهدة على الجانبين وضع صواريخ قصيرة أو متوسطة المدى تطلق من البر في أوروبا.

وأشارت واشنطن قبل ستة أشهر إلى عزمها الانسحاب من المعاهدة بحجة عدم التزام روسيا بها.

للمزيد على يورونيوز:

الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران تخصب اليورانيوم بدرجة نقاء تبلغ 4.5 بالمئة

الولايات المتحدة تبدأ إجراءات معاقبة تركيا بسبب صفقة الصواريخ الروسية