"مجموعة السبع" ترصد 20 مليون دولار لتطويق حرائق غابات الأمازون

 "مجموعة السبع" ترصد 20 مليون دولار لتطويق حرائق غابات الأمازون
بقلم:  Ahmed Gannouni مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الاثنين إن زعماء مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى وافقوا على تخصيص أكثر من 20 مليون دولار من المساعدات العاجلة للدول التي تكافح حرائق غابات الأمازون المطيرة.

اعلان

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الاثنين إن زعماء مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى وافقوا على تخصيص أكثر من 20 مليون دولار من المساعدات العاجلة للدول التي تكافح حرائق غابات الأمازون المطيرة.

ويستعر عدد قياسي من الحرائق في غابات الأمازون المطيرة، يُعتقد بأن الكثير منها متعمد في البرازيل، مما أثار قلقا دوليا بسبب أهمية تلك الغابات للبيئة.

وقال ماكرون، الذي يتبادل حربا كلامية مع نظيره البرازيلي جايير بولسونارو، "سنقدم على الفور لدول الأمازون، التي لمحت لنا باحتياجها، دعما ماليا يصل إلى ما لا يقل عن 20 مليون يورو (22 مليون دولار)".

وقال ماكرون وهو بجوار رئيس تشيلي سيباستيان بنييرا، الذي دعاه للانضمام للقمة في بياريتس، إن دول مجموعة السبع مستعدة لتقديم دعم ملموس للمنطقة.

وأضاف "فرنسا ستفعل ذلك بدعم عسكري في الساعات المقبلة" دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

وقال بنييرا إن الخطة التي أقرتها القمة ستنفذ على مرحلتين. وأضاف "الدول تحتاج بشكل عاجل لرجال إطفاء وإطفاء جوي خاص. ستكون تلك الخطوة الأولى وستُنفذ فورا".

وأضاف "أما المرحلة الثانية فستكون حماية تلك الغابات وحماية التنوع البيولوجي الذي يوجد بها وإعادة الغابات إلى تلك المنطقة من العالم".

وقال ماكرون إن المجموعة ستخرج بمبادرة للأمازون لإطلاقها الشهر المقبل خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

للمزيد على يورونيوز:

رئة العالم تحترق.. فلماذا تثير حرائق الأمازون أزمة للبرازيل والعالم؟

الجيش البرازيلي ينضم إلى فرق الإطفاء ويستخدم طائرات حربية لإخماد حرائق الأمازون

شاهد: الأفاعي تنتصر على النيران الملتهبة في الأمازون

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قلق من تزايد حرائق غابة الأمازون في البرازيل

البيت الأبيض: قمة مجموعة "جي 7" المقبلة ستعقد في "منتجع للغولف" يملكه ترامب

نشطاء فرنسيون يواجهون محاكمة بتهمة سرقة صور للرئيس الفرنسي