لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

رئيسة السلطة التنفيذية بهونغ كونغ تنكر خبر استقالتها و بكين تؤكد دعمها

 محادثة
الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ كاري لام خلال مؤتمر صحفي في هونغ كونغ، الصين، 20 أغسطس 2019
الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ كاري لام خلال مؤتمر صحفي في هونغ كونغ، الصين، 20 أغسطس 2019 -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أكدت رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ كاري لام، التي يتركز غضب الحراك المؤيد للديموقراطية عليها منذ ثلاثة أشهر اليوم الثلاثاء عدم نيتها الاستقالة وذلك بعد تسريب تسجيل صوتي لها تقول فيه إنها تريد مغادرة منصبها.

وقالت لام في مؤتمر صحافي من هونغ كونغ "قلت لنفسي مراراً خلال الأشهر الثلاثة الماضية إن علينا، أنا وفريقي، أن نبقى لمساعدة هونغ كونغ".

وأكدت أنها "لم تفكر حتى" في بحث مسألة استقالتها مع الحكومة الصينية.

وفي بكين، أكدت الحكومة الصينية الثلاثاء دعمها كاري لام. وقال المتحدث باسم مكتب شؤون هونغ كونغ وماكاو في الحكومة الصينية يانغ غوانغ أمام الصحافة "إننا ندعم بحزم رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ كاري لام على رأس حكومة المنطقة الإدارية الخاصة".

وحذر النظام الشيوعي في الأثناء من أنه لن يبقى "مكتوف اليدين" إذا تفاقم الوضع.

وتملك الصين سيادة على منطقة هونغ كونغ، التي تتمتع بدرجة كبيرة من الاستقلالية.وتم تعليق نص مشروع القانون، لكن المتظاهرين وسعوا مطالبهم، التي تحولت إلى احتجاج على تراجع الحريات في هونغ كونغ وعلى التدخل المتزايد للصين في شؤون المنطقة التي تتمتع باستقلال شبه ذاتي.

وتمر المستعمرة البريطانية السابقة منذ حزيران/يونيو بأسوأ أزمة سياسية منذ إعادتها للصين من البريطانيين عام 1997. وانطلق التحرك احتجاجا على محاولة حكومة لام تمرير مشروع قانون يسمح بتسليم مطلوبين إلى الصين. ورغم تصعيد بكين الأسبوع الماضي مع وصفها بعض التحركات في التظاهرات بأنها شبه إرهابية، بدت الثلاثاء بأنها تحاول التهدئة.

للمزيد على يورونيوز:

تصعيد جديد في هونغ كونغ: الطلاب يقاطعون الدروس ومحاولات لتعطيل المترو

شاهد:أعمال عنف في احتجاجات هونغ كونغ.. كسر كاميرات المراقبة وإغلاق الطرقات

زعيمة هونغ كونغ: ازدياد العنف في الاحتجاجات المناهضة للحكومة بات أكثر خطورة

تابعونا على فيسبوك و واتساب: