لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ترامب محل انتقادات كبيرة بسبب استمرار سقطاته فيما خص إدارة أزمة دوريان

 محادثة
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد عودته من كامب ديفيد
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد عودته من كامب ديفيد -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يواجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سلسلة من الانتقادات اللاذعة في بلده بعد أن ضاعف الأخطاء خلال الأسبوع الماضي في أوج أزمة إعصار دوريان الذي يهدد بعض الولايات الأمريكية خاصة فلوريدا.

فبعد أن حاول ترامب تجنب الأخطاء التي وقع فيها خلال إعصار ماريا وإيرما في العام 2017 من خلال تصريحاته الغريبة التي أغضبت الضحايا والأمريكيين على حد سواء، ها هو اليوم يسير على نفس النهج ولكن بطريقة مخالفة.

ترامب بدأ سلسلة الأخطاء الفادحة بتغريدة عن مسار إعصار دوريان قال فيها إن الإعصار سيضرب ولاية ألاباما التي لم تكن ضمن مسار الإعصار بحسب الأخصائيين.

المركز الوطني للأعاصير تدخل شخصياً لطمأنة سكان ألاباما وغرّد بعد المؤتمر الصحفي الذي عقده ترامب في البيت الأبيض قائلاً "ألاباما لن تتأثر بالإعصار دوريان".

واستمر ترامب في سقطاته بعد أن غادر منتجع كامب ديفيد خلال عطلة نهاية الأسبوع حيث كان يراقب تطور مسار الإعصار وتوجه إلى ولاية فيرجينيا للعب الغولف.

وكان ترامب قد أعلن سابقاً أنه ألغى زيارة إلى بولندا لمتابعة الإعصار عن كثب، وهذا ما لم تقدره أوساط صحفية أمريكية.

ترامب فنذ هذه المعلومات التي تناقلتها وسائل الإعلام الأمريكية ووثقتها بالصور.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وصباح اليوم، بعد سيل من الانتقادات الموجهة إليه، أصرّ ترامب على صحّة أقواله حول توجه دوريان إلى ألاباما. في الحقيقة، كان ترامب عرض أمس، الأربعاء، خلال المؤتمر الصحفي المصغر الذي نظمة في البيت الأبيض، خريطة صادرة عن المركز الوطني للأعاصير تعرض مسار دوريان وشدته، غير أن هذه الخريطة حملت مسارا إضافي بقلم تأشير أسود يضم ولاية ألاباما.

إضافة ولاية ألاباما إلى الخريطة أثارت الغضب على وسائل التواصل الاجتماعي. ولم تتوقف أخطار ترامب عند هذا الحد حيث سبق وأن صرح أنه لم يسمع في حياته عن إعصار من الفئة الخامسة، غير أنه وبالعودة إلى تصريحاته السابقة خلال إعصار ماريا وإيرما تطرق الرئيس الأمريكي للظاهرتين على أنهما من الفئة الخامسة.