لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

دبلن: بروكسل ستتعاطى بإيجابية إذا غيّرت لندن موقفها بشأن "بريكست"

 محادثة
سيمون كوفيني وزير خارجية جمهورية إيرلندا
سيمون كوفيني وزير خارجية جمهورية إيرلندا -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أكد وزير الخارجية الأيرلندي، سيمون كوفيني، اليوم الخميس، أن الاتحاد الأوروبي سيتعاطى بإيجابية في حال غيرت الحكومة البريطانية موقفها في محادثات "بريكست" خلال الأسابيع المقبلة، هذا في وقت يواجه فيه رئيس الحكومة بوريس جونسون انتقادات حادّة بعد نشر وثائق تحذر من "بريكست" من دون اتفاق.

وقال الوزير كوفيني في تصريح أدلى به للصحفيين: "آمل أن نشهد في الأسابيع القادمة تغييراً في الموقف البريطاني، وأعتقد أن الاتحاد الأوروبي حينها سيتعامل بإيجابية، إذ سنسعى إلى التوصل حلّ وسط يلبي مصالح المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي".

وأضاف كوفيني أنه ثمّة "فجوات كبيرة" بين المقترحات البريطانية وبين ما تأمله إيرلندا والاتحاد الأوروبي، لافتاً الانتباه إلى أن الخشية من إمكانية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، قد تساعد في جعل الحوار البريطاني "أكثر صدقاً"، حسب تعبيره.

والجدير بالذكر أن ثمّة العديد من نقاط الخلاف بين موقف التكتّل والحكومة البريطانية بشأن "بريكست"، من بينها إصرار الأخيرة على حذف بند الحدود الايرلندية من الاتفاق الذي كانت أبرمته رئيس الحكومة البريطانية السابقة تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي الذي ما برح يؤكد على وجوب بقاء ما يطلق عليها "شبكة الأمان" التي تتيح إمكانية تدفق البضائع بسلاسة بين شطري جزيرة إيرلندا (جمهورية إيرلندا، العضو في الاتحاد الأوروبي، وبين إيرلندا الشمالية التي تتبع للملكة المتحدة).

بروكسل تنتظر مقترحات من لندن

ومن جانبه، قال كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن "بريكست"، ميشيل بارنييه، إن التكتّل ما زالت تنتظر مقترحات من رئيس الحكومة البريطانية لإنهاء المأزق بشأن انسحاب المملكة المتحدة من التكتّل والمقرر نهاية الشهر المقبل.

رويترز
ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن "بريكست"رويترز

وأضاف بانييه في تصريح للصحفيين اليوم: "ما زلنا (في الاتحاد الأوروبي) على استعداد لدراسة موضوعية لأية مقترحات عملية وقانونية من المملكة المتحدة"، على حد قوله.

تصريحات بارنييه جاءت بعد يومٍ من المحادثات التي أجراها المفاوض البريطاني ديفيد فروست مع فريق بارنييه، غير أن تلك المحادثات لم تحدث أي اختراق في مواقف الطرفين، ومن المقرر أن تستأنف تلك المحادثات يوم الجمعة الماضي.

للمزيد في "يورونيوز"

جونسون وعاصفة انتقادات جديدة

في هذه الأثناء يواجه جونسون انتقادات بعد أن أُجبرت حكومته على نشر وثائق تحذر من أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق يهدد باضطرابات أهلية ونقصا في الأغذية والأدوية.

رويترز
بوريس جونسون رئيس الحكومة البريطانيةرويترز

وكشفت وثائق العملية التي أطلق عليها "يلو هامر" التي أعدّت بقصد تنفيذها في حال خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، وأجبرت الحكومة على نشرها الأربعاء، عن أن الاستعدادات لا تزال "عند مستوى متدن".

وحذرت الوثائق من "ارتفاع الاضطرابات العامة والتوترات المجتمعية" في حال الخروج بدون اتفاق، كما حذرت من الأزمة التي يرجح أن تحصل في الموانئ والتي تهدد بالتأثير على الإمدادات.

وقالت نائبة حزب العمال المعارض هيلاري بين "من العجيب أن هذه الأمور يمكن أن تحدث بسبب سياسة الحكومة".

وأضافت "في العادة عندما تقوم بتحضيرات للحماية من أمور كهذه تكون هذه التحضيرات للاستعداد لكارثة طبيعية أو أمور لا يمكنك التحكم بها".

ويرى المراقبون أن جملة الإخفاقات التي مني بها جونسون منذ توليه منصب رئيس الحكومة قبل عدة أسابيع، والانتقادات الشديدة التي واجهها قد أضعفت موقفه التفاوضي مع الاتحاد الأوروبي الذي بات ينتظر طلباً بريطانياً لتأجيل بريكست لثلاثة أشهر إضافية، وفق ما يقولُ مراقبون.

للمزيد في أيضاً: