عاجل

هان: طريقة حياتنا الأوروبية جزء منها الهجرة والتعامل معها والمساواة

 محادثة
هان: طريقة حياتنا الأوروبية جزء منها الهجرة والتعامل معها والمساواة
حجم النص Aa Aa

يوهانس هان سياسي نمساوي محنّك، سيتسلم ولايته الثالثة كمفوض أوروبي بعد خمس سنوات على توليه مفوضية السياسة الأوروبية للجوار ومفاوضات التوسع. لكن مع رئيسة المفوضية الأوروبية المنتخبة حديثاً أورسولا فون دير ليين، سيتحمل هان مسؤولية ميزانيةِ الاتحاد في وقت يشهد ضغوطاً عديدة بسبب بريكست.

بريكست بلا اتفاق سيؤثر على الميزانية

"يورونيوز": حضرة المفوض، شكراً، لوجودك معنا... من المحتمل خروج بريطانيا بلا اتفاق، فإلى أي حدٍ يقلقك الامر، وما تأثير ذلك على المالية الأوروبية خلال العامين المقبلين؟

هان: "بلا اتفاق بريكست سيكون هناك تأثير قوي جداً على ميزانية عام 2020 لأننا ما نزال اليوم نجري الحسابات مع وجود بريطانيا أو على الأقل مع وضع آخر وهو خروج جيد. فإن لم يكن الامر بهذا الشكل، علينا أن نعيد النظر والتكيف مع التحديات الجديدة. لكنني ما زلت واثقاً، مثلنا جميعاً، بأننا سنتوصل في النهاية...".

"يورونيوز": هل بحثت من أين تأتي بهذه الاقتطاعات؟

هان: "زميلي وصديقي غونتر أوتينغر الذي ما يزال في منصبه، بالتأكيد، مستمر بالبحث في هذه المسألة. لكنّ هذا سابق لأوانه. أعتقد، أنه يجب القيام، أولاً، بكل ما أمكن لتجنب بريكست حاد إن لم يكن في مصلحتنا كأوروبيين، أو حتى في مصلحة البريطانيين".

"يورونيوز": هل البحث جارٍ، تحديداً للسنوات المقبلة، في خفض أوروبا لإنفاق المال أم في زيادة مساهمة الدول الأكثر ثراء؟

هان: "يتعلق الامر بالمفاوضات. على الدول الأعضاء والبرلمان اتخاذُ القرارات. لكنني واثق أنه، في النهاية، كالعادة، سنتوصل إلى تسوية جيدة".

توسع الاتحاد الأوروبي والفيتو على البانيا وغيرها

"يورونيوز": لننتقل لمسألة شغلتك خلال السنوات الخمس الماضية. وهي توسع الاتحاد الأوروبي. فهذا لا يتحقق بوجود حق النقض كما حدث لطلب انضمام البانيا مثلاً. هل خاب أملك؟ هل تعتبره فشلاً لك؟

هان: "أولاً، كان هناك ذلك الخطاب الشهير للرئيس يونكر في بداية ولايتنا، وقال إنه لن يكون هناك توسع خلال هذه الولاية. لكننا أجرينا تطوراً كبيراً في السنتين الماضيتين لجهة تحضير الدول لتنضم إلى الاتحاد. وفي هذه الحالة، بالطبع، شمال مقدونيا، وألبانيا، حصلتا على ضوء أخضر للبدء بالمفاوضات. لكن، أنا واثق بحدوث الانضمام في تشرين الأول/أكتوبر".

"يورونيوز": هل يمكنك تأكيد انضمامهما في المستقبل غير البعيد إلى الاتحاد الأوروبي...

هان: "الآن، هي البداية، بداية المفاوضات. واليوم، علينا أن نرى الامر كتدبير. الامر ليس، ببساطة، تفاوضاً للقبول بتشريعات الاتحاد الأوروبي لكن الامر يتعلق بكيفية تطبيق تشريعات الاتحاد الأوروبي".

"يورونيوز": هل تعني خمس أو عشر سنوات؟

هان: "كلا، يتعلق الامر بالبلد الشريك. بالنسبة لصربيا، يتعلق الامر بتطابقها مع سياسة أوروبا الخارجية. يتعلق الامر بالتطورات الاقتصادية".

"يورونيوز": معها تطرقتم للفساد، ويشير الوصف الوظيفي لمفوض التوسع إلى أن جزءاً من مسؤولياته دعم الدول قبل انضمامها وتطبيق الاصلاحات الديمقراطية والاقتصادية وحماية تنفيذ القانون. اليوم، من سيخلفك في هذا المنصب طرح اسمه فيكتور أوربان والحكومة المجرية. هل تعتقد أنهما في المكان المناسب لدعم سيادة القانون؟

هان: "أولاً، هذا المرشح نفسُه، كان عضواً في مفوضية البندقية، على ما أعتقد. هذه المفوضية هي أفضل المؤسسات سمعة في أوروبا وربما في العالم وتعالج مسائل سيادة القانون. ثانياً، كلٌّ منّا، أعني أنه على كلِّ مفوض قسم اليمين للاتحاد الأوروبي وقيمِه ومعاهدته وأن يكون مسؤولاً أوروبياً".

النواب الأوروبيون والمفوض المجري الجديد

"يورونيوز": لماذا غالبيةُ النواب الأوروبيين وغيرُهم متخوفون بعض الشيء؟ فالمجر، هذا البلد يخضع للتحقيق في تطبيقه لسيادة القانون. واليوم، من المتوقع أن يحكُمَ في انضمام دول، هل تتفهم هذه المخاوف؟

هان: "أتفهم هذه المخاوف لكن الامر فردي. الفرد عليه أن يقدم نفسه في البرلمان الأوروبي. وقطعاً، ستكون هناك جلسة استماع صعبة وبعدها، كما أعتقد، سيشكل النواب الأوروبيون آراءهم وسيتخذون القرارات اللازمة. لكنني واثق من أن الزميل سيقدم نفسه بطريقة مقنعة جداً".

فون دير ليين ويونكر وحماية طريقة الحياة الأوروبية

"يورونيوز": أحد المناصب الجديدة التي أوجدتها أورسولا فون دير ليين هو حماية طريقة حياتنا الأوروبية. ما معناه؟

هان: "كمفوض حالي، ليس فقط للتوسع وانما أيضاً للجوار، أدركت مدى جاذبية أوروبا، ومدى جاذبية طريقة الحياة الأوروبية. في أوروبا، يمكن لكل فرد أن يسعى خلف مصالحه وحريته في التعبير وحريته في التجمع... إلى آخره".

"يورونيوز": رئيسُ المفوضية الحالية، رئيسُك جان كلود يونكر، قال ليورونيوز إن إنه يرى الفكرة سيئة. هل ينبغي على أورسولا فون دير ليين عدمُ تغييرِ رأيِك في ذلك؟

هان: "أعني أنها كانت تقدم برنامجها مطلع تموز/يوليو، وتحديداً هذه الحماية لطريقة الحياة الأوروبية كانت إحدى اشكال التعبير عن المجالات الرئيسية، والمواضيع الرئيسية التي لم يتطرق لها أحد. فقط قبل يومين، تحول الامر لموضوع ثم انحصر في مسألة الهجرة. الهجرة والتعامل معها هي إحدى العناصر الكثيرة التي تنضوي تحت هذا الملف. ولأكون صادقاً، وأقدم اللجوء، وكي أملك إجراءً خاصاً لتقييم سليم يستند إلى سيادة القانون، فهذا أيضاً جزءٌ من طريقة حياتنا الأوروبية. لدينا سيادة القانون. لدينا معايير يمكن للشعب أن يعتمد عليها".

"يورونيوز": تعتقد إذاً... عليها التشبث بهذا العنوان؟

هان: "بالطبع. أعتقد أنه علينا الترويج لطريقة حياتنا الأوروبية. بالأمس، خلال نقاش مع زملاء جدد، قلت إنني اذكر حين كنت ولداً ثم مراهقاً، كنا معجبين بطريقة الحياة الأميركية. أعتقد أنه خلال العقدين الماضيين لم يتحدث أحد عن طريقة الحياة الأميركية، عن الحُلْم الأميركي. الأمور تغيرت هناك، علينا أن نكون فخورين. علينا أن نفخر وأن نثق بأنفسنا وبطريقة الحياة الأوروبية".

مساواة بين الجنسين لكن بلا مفوضين بشرتهم ملونة

"يورونيوز": رأينا تلك الصورة التي جمعتكم ذلك اليوم، هناك مساواة بين الجنسين، أتصور أنك ترحب بها. لكنْ كان هناك غياب. كل مفوض منهم كانت بشرته بيضاء. أليس الأمر محرجاً قليلاً، أليس مشيناً تقريباً للاتحاد الأوروبي عدمُ وجودِ مفوضين ولا حتى مفوض واحدٍ غير أبيض".

هان: "حسناً ليس اليوم، ليس في هذه المفوضية. الامر غير مستبعد، قد يحصل مستقبلاً. ويتوقف على....

"يورونيوز": إنها الفين وتسعة عشر

هان: "يتوقف أيضاً على الهيكلية السياسية وليس على الدول الأعضاء. أكثر الأمور أهمية هي نوعية خبرة المرشحين ولا يجب التمييز بين أفراد من هذه أو تلك المجموعة الاثنية؟ أعتقد حقاً أن أوروبا ملونة. مرة أخرى، علينا أن نكون جزءاً منها. فهذا جزء من طريقة حياتنا الأوروبية. بالتالي أنا واثق تماماً، في المرة المقبلة ستكون الصورةُ أكثر تلويناً مما هي عليه اليوم".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox