عاجل

بومبيو من أبو ظبي: نرغب في "حل سلمي" للأزمة مع إيران بعد هجوم أرامكو

 محادثة
وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية متحدثاً إلى الصحافيين في مطار البطين في الإمارات العربية المتحدة
وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية متحدثاً إلى الصحافيين في مطار البطين في الإمارات العربية المتحدة
حجم النص Aa Aa

أكّد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم، الخميس، أن واشنطن ترغب في "حل سلمي" للأزمة المتصاعدة مع إيران على خلفية اتهام واشنطن الجمهورية الإسلامية بالوقوف خلف هجمات السبت الفائت على العملاق النفطي السعودي، أرامكو.

وقال بومبيو في تصريحات للصحافيين في أعقاب زيارة لإمارة أبو ظبي "نرغب في حل سلمي (...) وآمل أن ترى الجمهورية الإسلامية المسألة بالطريقة نفسها".

والتقى بومبيو بولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد آل نهيان خلال جولته. وكشفت الإمارات عن أنها انضمت إلى تحالف تقوده الولايات المتحدة لحماية المجاري المائية في جميع أنحاء الشرق الأوسط بعد هجوم أرامكو.

من أبو ظبي أيضاً، أشار بومبيو أيضاً إلى أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات إضافية على إيران، وإن واشنطن تسعى إلى منعها من "تدعيم" حزب الله اللبناني، والميليشيات الشيعية في إيران، وأيضاً من تطوير برنامجها الصاروخي.

وأشار وزير الخارجية في ختام جولة في الشرق الأوسط شملت أبو ظبي وجدة إلى أن هناك "إجماعاً" في منطقة الخليج على أن إيران تقف خلف الهجوم على شركة أرامكو.

وأوضح الوزير في تصريحات للصحافيين "هناك إجماع كبير في المنطقة حول الجهة (...) التي نفذت هذه الهجمات. إنها إيران. لم أسمع أي أحد في المنطقة يشكّك في ذلك ولو للحظة".

وتأتي تصريحات وزير خارجية واشنطن بعد تحذير أطلقه نظيره الإيراني، اليوم، من "حرب شاملة" في حال تعرضت بلاده لضربة عسكرية، أميركية أو سعودية.

وكان بومبيو الذي زار المملكة، أمس، الأربعاء، كرر اتهامه إلى إيران قائلاً إن الهجوم الذي استهدف منشأتين نفطيتين في السعودية "هجوم إيراني"، ومشيراً الى أن ادعاء الحوثيين بأنهم نفذوه "غير صحيح".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox