لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

جوائز فيفا: ميسي أفضل اللاعبين عالمياً ويورغن كلوب أفضل المدربين

 محادثة
ميسي خلال مواجهة برشلونة وغرناطة الأسبوع الماضي
ميسي خلال مواجهة برشلونة وغرناطة الأسبوع الماضي -
حقوق النشر
REUTERS/Marcelo Del Pozo
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حاز الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة الإسباني الاثنين جائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لأفضل لاعب في العالم، متفوقا على البرتغالي كريستيانو رونالدو والهولندي فيرجيل فان دايك.

وأتى تتويج ميسي على حساب فان دايك الذي اختير الأفضل من قبل الاتحاد الأوروبي (ويفا) في آب/أغسطس الماضي، بعدما ساهم بشكل أساسي في قيادة ليفربول الى لقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، والحلول وصيفا لمانشستر سيتي بفارق نقطة واحدة في الدوري الإنكليزي.

كما تفوق ميسي في حفل الجوائز السنوية الذي أقيم في مدينة ميلانو الإيطالية، على البرتغالي رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي حاليا، وريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد الإنكليزي سابقا.

وقاد ميسي برشلونة الى إحراز لقب الدوري الإسباني في الموسم الماضي، وتوج بلقب هداف الليغا مع 36 هدفا. كما تصدر هدافي دوري أبطال أوروبا مع 12 هدفا، وبلغ نصف النهائي مع فريقه، قبل الخسارة أمام ليفربول (3-صفر ذهابا، صفر-4 إيابا).

وخسر ميسي أيضا مع المنتخب الأرجنتيني في نصف نهائي بطولة كوبا أميركا الأميركية الجنوبية على يد البرازيل التي توجت لاحقا باللقب.

وقال ميسي في حفل الجوائز السنوية الذي أقيم في مدينة ميلانو الايطالية "أريد أن أشكر كل من صوت لي (...) الجوائز الفردية هي ثانوية بالنسبة لي والجماعية هي الأهم. أنا محظوظ لتواجد زوجتي وطفلاي معي. إنها أول مرة يأتيان فيها الى هنا".

نادي برشلونة غرد مباشرة عبر تويتر مقدماً إحصاء بإنجازات ميسي وألقابه

وأضاف الأرجنتيني البالغ من العمر 32 عاما، هذه الجائزة الى جائزة الكرة الذهبية التي نالها خمس مرات. وهي المرة الأولى التي ينال فيها ميسي جائزة "الأفضل" من الفيفا بعد فصلها عام 2016 عن الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة فرانس فوتبول الفرنسية.

ونال أحرز رونالدو أول نسختين من جائزة الفيفا، بينما توج بها الكرواتي لوكا مودريتش لوكا مودريتش عام 2018.

ولم يحضر البرتغالي حفل الجوائز الذي أقيم في دار أوبرا "لا سكالا".

وبين 2010 و2015، دمجت جائزة الكرة الذهبية من "فرانس فوتبول" مع جائزة أفضل لاعب من الفيفا، ليصبح ميسي متوجًا بجائزة أفضل لاعب في العالم ست مرات (رقم قياسي) أعوام 2009 (قبل الدمج مع "فرانس فوتبول")، 2010، 2011، 2012، 2015 و2019.

كلوب أفضل مدرّب في العالم

بدوره حاز الألماني يورغن كلوب على جائزة أفضل مدرب في العالم، بعد موسم شهد قيادته فريقه ليفربول الانكليزي لإحراز لقب دوري أبطال أوروبا في والحلول وصيفا للدوري الإنكليزي الممتاز.

وفي حفل الجوائز السنوية الذي أقيم في مدينة ميلانو الإيطالية، تفوق كلوب على الإسباني جوسيب غوارديولا الذي قاد مانشستر سيتي الموسم الماضي الى ثلاثية تاريخية في إنكلترا (لقب الدوري بفارق نقطة عن ليفربول، إضافة الى كأس إنكلترا وكأس الرابطة)، والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو الذي قاد توتنهام الى نهائي دوري الأبطال.

وقال كلوب بعد تسمله الجائزة "أريد أن أشكر العديد من الأشخاص، أولهم عائلتي الذين يتابعون الحدث من المنزل. لم يكن يتوقع أحد منذ 20عاما أو أربعة أعوام حتى أن أكون في هذا الموقع اليوم".

تفوق يورغن كلوب على منافسه بيب غوارديولا

وتابع المدرب الذي قاد بوروسيا دورتموند الألماني الى لقب الدوري المحلي عامي 2012 و2013 ونهائي دوري الأبطال عام 2013، "أشكر النادي الرائع الذي أعمل معه، المالكين الذين أعطوني فريقًا رائعًا، أريد أن أشكر فريقي أيضًا لأنه كمدرب لا يمكنك أن تكون جيدًا الا بفضل فريقك، وأنا فخور بتدريبي هذه المجموعة من اللاعبين".