روحاني: لا مفاوضات مع واشنطن.. وغير مهتم بالصورة التذكارية مع ترامب

الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال خطابه في الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك
الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال خطابه في الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

رفض الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة ما دامت العقوبات مفروضة على بلاده، وقال إنه غير مهتم بالتقاط "صورة تذكارية" مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

اعلان

رفض الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة ما دامت العقوبات مفروضة على بلاده، وقال إنه غير مهتم بالتقاط "صورة تذكارية" مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقال روحاني في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة" "أود أن أعلن أن ردنا على أي مفاوضات في ظل العقوبات هو: لا".

وفيما يسعى القادة الأوروبيون إلى ترتيب لقاء بين الرئيسين بهدف خفض التوترات بين البلدين، رفض روحاني ما وصفه بـ"الفرصة لالتقاط الصور لترامب المتعطش للإعلام". قائلاً: "الصور التذكارية هي المرحلة الأخيرة وليست الأولى من المفاوضات".

وشكك روحاني في صدق رغبة واشنطن في التفاوض، مشيراً إلى أن المسؤولين في إدارة ترامب يتفاخرون بالضرر الذي ألحقته العقوبات الأميركية بإيران.

وأضاف رئيس الجمهورية الإسلامية "لا يمكننا أن نصدق الدعوة للتفاوض من قبل أشخاص يزعمون أنهم فرضوا أقسى العقوبات في التاريخ ضد كرامة وازدهار أمتنا".

وتساءل "كيف يمكن لشخص أن يصدقهم عندما يرحب مسؤولون حكوميون أميركيون بقتل أمة عظيمة بصمت، ويضغطون على حياة 83 مليون إيراني وخصوصا النساء والأطفال".

وأضاف "الأمة الإيرانية لن تنسى ولن تغفر أبدا هذه الجرائم ولهؤلاء المجرمين".

للمزيد على يورونيوز:

من المرشد إلى السجاد .. تعرف على أبرز العقوبات الغربية على إيران وتأثيرها

ماكرون: يتم الإعداد لقمة بين إيران وأمريكا لإيجاد حل للأزمة

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

جنرال إيراني: السعودية والإمارات في مقدمة دول المنطقة المتآمرة علينا

إيران لا تخطط لعقد لقاء بين روحاني وترامب على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة

بدبلوماسيتها الهادئة والصامتة والسرية.. هل تلعب عُمان دور الوسيط في تطبيع العلاقات بين مصر وإيران؟