عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: أم روسية في رحلة بحث عن شفاء لمرض جلدي نادر أصاب رضيعتها

محادثة
euronews_icons_loading
فيديو: أم روسية في رحلة بحث عن شفاء لمرض جلدي نادر أصاب رضيعتها
حجم النص Aa Aa

عادت أم رفقة ابنتها الرضيعة إلى موطنهما في روسيا، بعد رحلة علاجية قادتها للولايات المتحدة أملا في إيجاد علاج لمرض جلدي نادر أصاب ابنتها.

وتظهر لقطات فيديو الحالة النادرة للطفلة حيث تظهر على وجها طبقة جلدية سوداء.

وتقول كارول فينر، والدة الرضيعة واسمها لونا "نصادف بعض الآراء السيئة من قبل أشخاص، وبعضهم يطلقون عليها اسم الوحش، ويسألونني ما إذا كانت معدية" وأضافت الأم "بدأت حينها أتخيل كيف سيكون حالها في المدرسة مع الأطفال".

وأضافت كارول أنها جابت عددا من الولايات في أمريكا لإيجاد علاج لابنتها وقالت "ذهبنا إلى شيكاغو وبوسطن ونيويورك وفلوريدا ولم تعجبني النتائج".

وقالت كارول إن أحسن علاج قد يكون فعالا وجدته في نيويورك ولكن بثمن باهظ بلغ "400 ألف دولار أمريكي وحتى مصالح التأمين لم تستطع التكفل بتغطية المصاريف".

عادت كارول بعد أن فقدت الأمل في علاج ابنتها إلى فلوريدا، وهنا تقول "جائني اتصال من قبل الطبيب بوبوف في كراسنودار". وهي منطقة تقع في غرب روسيا.

المكالمة التي تلقتها الأم جعلتها تقل الطائرة لتعود أدراجها بذلك من الولايات المتحدة إلى روسيا ويحذوها أمل إنهاء معاناة ابنتها مع هذا المرض الجلدي النادر.

تقول كارول إن الطبيب اقترح عليها علاج ابنتها لكن فوجئت بالاتصال العديد من محيطها لكي لا تفعل ذلك، "كانت تصلني اتصالات عديدة كل يوم، مثل لا تذهبي إلى هناك...أو لم أسمع عن هذا الطبيب من قبل...ليس جيدا بما فيه الكفاية".

إلا أن وضعت كل هذا جانبا "وقررت أن أجرب".

وتقول والدة لونا أن الطبيب أخبرها أن حالة ابنته يمكن علاجها على مدى جلسات "الطبيب يفكر من ست إلى ثماني جلسات، لكننا لسنا متأكدين بعد"

وأضافت "يعتمد هذا على مدى تعافي بشرتها من كل جلسة، ويمكن تحديد ذلك بعد الجلسة الأولى".

رحلة تحدي نحو الشفاء يتابعها 120 ألف متضامن

وكانت والدة الطفلة قد فتحت حسابا على موقع التواصل الاجتماعي يحمل اسم "لونا لوف هوب" ويتابعه أزيد من 120 ألف مشترك.

وغالبا ما تشارك فيه صورها مع ابنتها الرضيعة، في خطوة لقيت الاهتمام من قبل مستخدمي هذا الفضاء الذين يعبرون عن دعمهم وتعاطفهم مع لونا ويشاركونها رحلتها الطويلة نحو التعافي والشفاء.

وكتبت والدة لونا في صندوق التعريف على حسابها على الإنستغرام

"ولدت بمرض يصيب 1 في المائة فقط من سكان العالم، نحتاج إلى الدعم المالي لإجراء الجراحات، أو أي دعم آخر يمكن أن يساعد"

للمزيد على يورونيوز: