لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

روسيا تحضّ واشنطن على عدم نشر محاضر محادثات ترامب وبوتين

 محادثة
 الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حضّ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف واشنطن على عدم نشر محاضر محادثات بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، وذلك بعد نشر مكالمة بين سيّد البيت الأبيض والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أثارت جدلا كبيرا.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي عقده يوم أمس الجمعة "في ما يتعلّق بمحاضر المحادثات الهاتفية، علّمتني أمّي، أنّ من غير اللائق قراءة رسائل الآخرين غير الموجّهة إلينا".

وجاء كلام لافروف ردا على سؤال حول فضيحة تطاول ترامب المتّهم بأنه سعى إلى تدخّل خارجي في الانتخابات الرئاسية المقبلة خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الأوكراني طلب منه فيها جمع معلومات من شأنها أن تضرّ بالمرشّح الديمقراطي جو بايدن.

وتفاقمت الفضيحة بالنسبة الى ترامب، بعدما نشر البيت الأبيض الأربعاء محضر المكالمة الهاتفية.

وقال لافروف "هذا غير لائق"، وتابع "لكي يكون شخصان منتخبان في بلديهما على مستوى مهامهما، هناك لياقات دبلوماسية تفترض مستوى معيّنا من السرّيّة".

وانتقد لافروف الذي عقد الجمعة لقاء ثنائيا مع نظيره الأميركي مايك بومبيو، على السواء البرلمانيين الأميركيين ووسائل الإعلام على خلفية نشر المحضر.

وتساءل لافروف "أيّ نوع من الديمقراطية هذا أن تُهدّد بتركيع حكومة، إن لم تنشر مذكّرة تتناول شريكا؟ كيف يمكن العمل في هذه الظروف؟".

وأشاد ترامب مرارا ببوتين الذي تُجري وسائل الإعلام تدقيقا مفصّلا في علاقاته به ولقاءاته معه، كما تتساءل عن سبب المعاملة اللطيفة التي يخص بها سيّد البيت الأبيض سيّد الكرملين.

للمزيد على يورونيوز:

هل أثرت "فضيحة إبيزا" التي هزت النمسا على العلاقة بين فيينا وموسكو؟

موظف في السي آي إيه هو من أبلغ عن المكالمة الهاتفية بين ترامب وزيلينسكي

تقرير: سوء إدارة ترامب دفعت بواشنطن إلى سحب أكبر جواسيسها من الكرملين في 2017