لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تقرير: سوء إدارة ترامب دفعت بواشنطن إلى سحب أكبر جواسيسها من الكرملين في 2017

 محادثة
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (يسار) في مقر الرئاسة الروسية بالكرملين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (يسار) في مقر الرئاسة الروسية بالكرملين -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في أول رد فعل روسي على تقرير شبكة سي إن إن حول سحب واشنطن لجاسوس عمل لصالح الأمريكيين من قلب إدارة الرئيس فلاديمير بوتين، نفى الكرملين ما ورد في التقرير بأن العميل تمكن من الوصول لوثائق بمكتب بوتين نفسه.

وقال الكرملين إن الشخص المعني في التقرير عمل في إدارة الرئاسة الروسية قبل أن يُفصل من عمله بين عامي 2016 و2017 مضيفاً أنه لا يمكن تأكيد كونه "عميلاً هاماً" للمخابرات الأمريكية.

وقال تقرير سي إن إن الإخبارية الأمريكية إن الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) اضطُرت لسحب أبرز جاسوس يعمل لصالحها بالحكومة الروسية عام 2017 خوفاً من تعرضه لخطر الكشف عن هويته.

وقال التقرير إن المخابرات الأمريكية اشتقت مخاوفها من سوء إدارة الرئيس دونالد ترامب للمعلومات الاستخباراتية مما يعرض حياة جواسيسها للخطر.

وطبقاً لسي إن إن، جاء القرار بعد اجتماع لترامب مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مايو – أيار 2017، كشف فيه الرئيس عن معلومات بالغة السرية حول تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا وهي معلومات نقلتها إسرائيل لواشنطن.

وعلى الرغم من عدم تطرق ترامب لمعلومات أمدها الجاسوس الروسي الجنسية لأمريكا بإدارة بوتين، إلا أن حديثه عن المعلومات التي نقلتها إسرائيل دفع مايك بومبيو، رئيس المخابرات الأمريكية آنذاك ووزير الخارجية الحالي، لاتخاذ القرار بسحب الجاسوس.

وقال التقرير إن الجاسوس كان مطلعاً على أدق تفاصيل الأمن القومي الروسي كما كان يمكنه الوصول لوثائق سرية بمكتب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نفسه.

وقالت صحيفة كوميرسانت الروسية إن الشخص المقصود في تقرير سي إن إن يدعى أوليغ سمولينكوف.

ولكن لافروف قال اليوم الثلاثاء إنه لم يسمع قط بشخص يدعى سمولينكوف، مضيفاً أن لقائه بترامب عام 2017 لم يشهد الكشف عن أي معلومات سرية.

وقال لافروف: "لم أر هذا الرجل قط. لم أقابله قط، ولم أتابع سيرته المهنية أو تحركاته قط".

نفي مخابراتي

ورداً على سؤال سي إن إن بشأن التقرير، نفت بريتاني براميل، مديرة العلاقات العامية بالمخابرات المركزية، أن يكون قرار سحب الجاسوس قد اتخذ بسبب سوء استخدام ترامب للمعلومات المخابراتية.

وقالت براميل: "سردية سي إن إن بأن وكالة الاستخبارات المركزية تتخذ قرارات بشأن الحياة أو الموت بناءً على أي شيء آخر غير التحليل الموضوعي وجمع الآراء هو ببساطة غير صحيح.

"الافتراضات المُضللة بأن استخدام الرئيس للمعلومات أدى إلى سحب أحد عملائنا غير دقيق".

وقالت السكرتيرة الإعلامية للبيت الأبيض إن "تقرير سي إن إن ليس فقط خاطئ بل يمكنه أن يعرض حياة البعض للخطر".

إقرأ أيضاً:

تراجع مرشحي الكرملين في انتخابات موسكو.. والسلطة تتهم "فيسبوك" و"غوغل"

نتنياهو يصعد ويتهم إيران بتدمير موقع نووي سري تم اكتشافه

ضيف في قناة إخبارية يستشهد براوية أورويل لآلية "تزيف" ترامب للحقائق