عاجل

نحو 30 رئيساً يعلنون مشاركتهم في مراسم دفن الرئيس الفرنسي جاك شيراك

 محادثة
نائب رئيس جمهورية الصين الشعبية وانغ تشيشان يوقع كتاب التعزية للرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك في السفارة الفرنسية في بكين، الصين سبتمبر 2019
نائب رئيس جمهورية الصين الشعبية وانغ تشيشان يوقع كتاب التعزية للرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك في السفارة الفرنسية في بكين، الصين سبتمبر 2019 -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

أعلنت الرئاسة الفرنسية أن نحو ثلاثين رئيس دولة وحكومة أجنبية بينهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلنوا أنهم سيحضرون الاثنين مراسم تأبين الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك.

وقال الإليزيه إن بين الرؤساء الذين أعلنوا حضورهم الإيطالي سيرجيو ماتاريلا والكونغولي دينيس ساسو نغيسو ورئيسي الوزراء اللبناني سعد الحريري والمجري فيكتور أوربان.

رويترز
القبر الذي سيتم فيه دفن الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك في مقبرة مونبارناس في باريس، فرنسا، 27 سبتمبر، 2019رويترز

وستجري هذه المراسم للرئيس الأسبق الذي توفي الخميس عن 86 عاماً في كنيسة سان سولبيس عند الساعة 12,00 (10,00بتوقيت غرينتش) الإثنين.

وكان الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ورئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال أعلنوا نيتهم حضور هذه المراسم.

ومن الشخصيات الأجنبية التي أعلنت مشاركتها أيضاً قادة سياسيون كانوا يشغلون مناصبهم في فترة حكم شيراك، مثل المستشار الألماني الأسبق غيرهارد شرودر ورئيس الوزراء الاسباني الأسبق خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو والرئيس السنغالي السبق عبدو ضيوف.

وسيبقى عدد منهم لغداء مقرر في قصر الإليزيه.

"قائد حكيم و صاحب رؤية"

وكان العديد من الشخصيات في العالم حرصوا على تكريم الرئيس الفرنسي الراحل منذ الخميس، بينهم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش وهيلاري كلينتون.

أما فلاديمير بوتين الذي عبر في مقابلة مع صحيفة "فايننشال تايمز" عن بعض الإعجاب بجاك شيراك ووصفه بأنه أكثر رئيس أجنبي أثار إعجابه، فقد حيا الخميس فيه قائدا "حكيماً وصاحب رؤية".

بينما اكتفت الرئاسة الإيرانية بإصدار بيان مقتضب أعربت فيه عن تعازيها للشعب الفرنسي بعد وفاة الرئيس الاسبق، تحدثت الصحف الإيرانية بإسهاب السبت عن آخر "زعيم شعبي" فرنسي.

شيراك في الشرق الأوسط

كان شيراك مقرباً من صدام حسين عندما كان رئيساً للوزراء (1974-1976) ثم 1986-1988 ، عندما دعمت فرنسا بغداد ضد طهران في الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988). كما كان وراء أول زيارة يقوم بها رئيس إيراني لفرنسا (محمد خاتمي عام 1997) منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

وكتبت صحيفة "كيهان" المحافظة "لقد مات جاك شيراك، الصديق المقرب من صدام حسين"، مشيرة الى "الخدمات الكبيرة (التي قدمها شيراك) لصدام أثناء الحرب" بين إيران والعراق.

في المقابل، وضعت الصحيفة الإصلاحية "شرق" عنوانا هو "شيراك، المضيف التاريخي" لخاتمي، مشيرة الى الاستقبال "النادر" و"الحار جدا" الذي خصصه الرئيس الفرنسي لنظيره الإيراني، الشخصية الإصلاحية الذي كانت زيارته سببا في جدل سياسي في فرنسا.

بدورهما، اشادت صحيفتا "دنيا الاقتصاد" و"إيران" الموالية للحكومة بمعارضة رئيس الدولة الفرنسي الاسبق للاجتياح الأميركي للعراق عام 2003.

من جهتها، عنونت "همشهري" صحيفة بلدية طهران "وفاة آخر زعيم شعبي لفرنسا". وعلى غرار "سازندكي"، كتبت الصحيفة أن شيراك كان أول رئيس فرنسي يعترف (في عام 1995) بمسؤولية فرنسا في ترحيل اليهود خلال الحرب العالمية الثانية.

وكتبت "سازندكي" أنه كان يرى في هذه المسؤولية "إهانة للقيم الأصيلة لفرنسا".

حداد ومراسم وداع

أعلن الإثنين يوم حداد وطني تكريما للرجل الذي كان من شخصيات الحياة السياسية الفرنسية لأربعين عاماً.

وفي الساعة التاسعة والنصف (07,30 بتوقيت غرينتش) صباح الاثنين، تقام أولا مراسم للعائلة قبل مراسم تكريم عسكرية في باحة مبنى ليزانفاليد بحضور الرئيس إيمانويل ماكرون.

وسينقل نعش الرئيس الراحل بعد ذلك من المبنى عند الساعة 11,00 (09,00 بتوقيت غرينتش) في موكب جنائزي بمواكبة كبيرة، إلى كنيسة سان سولبيس حيث سيترأس ماكرون مراسم بحضور الرؤساء السابقين فرنسوا هولاند ونيكولا ساركوزي وفاليري جيسكار ديستان.

وسيتم الوقوف دقيقة صمت في الإدارات والمدارس عند الساعة 15,00.

وليتاح لكل الفرنسيين تكريم شيراك، ستجرى مراسم شعبية اعتباراً من الساعة 14,00 الأحد تحت قبة ليزانفاليد.

إقرأ أيضاً:

تكريم شعبي لجاك شيراك في باريس يوم الأحد

ردود الفعل على وفاة شيراك.. العالم يشيد برجل الدولة القوي المدافع عن الإنسانية

جاك شيراك..مسيرة حياة

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox