لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بن سلمان: الحرب مع إيران قد تتسبب بانهيار الاقتصاد العالمي

 محادثة
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اعتبر وليّ العهد السعودي الأمير محمّد بن سلمان في مقابلة بُثّت الأحد، أنّ الحرب مع إيران قد تدمّر الاقتصاد العالمي، مضيفاً أنّه يفضّل حلاً غير عسكري للتوتّرات معها.

وقال الأمير لبرنامج "60 دقيقة" عبر شبكة "سي بي إس" الأميركية، "إذا لم يتّخذ العالم إجراءً قويًّا وحازمًا لردع إيران، فسنشهد مزيداً من التصعيد الذي سيُهدّد المصالح العالميّة".

وأضاف "ستتعطّل إمدادات النفط، وسترتفع أسعار النفط" لتبلغ "أرقامًا عالية خياليّة لم نشهدها في حياتنا"، واعتبر الأمير أنّ الحرب بين السعوديّة وإيران ستكون كارثيّة على الاقتصاد العالمي.

وقال بن سلمان: "إنّ المنطقة تُمثّل نحو 30% من إمدادات الطاقة في العالم، وحوالى 20% من الممرّات التجاريّة العالميّة، ونحو أربعة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي. تصوّروا أن تتوقّف هذه الأمور الثلاثة"، وأردف: "هذا يعني انهيارًا كلّيًا للاقتصاد العالمي، وليس للمملكة العربية السعودية أو دول الشرق الأوسط فحسب".

وأشار الأمير السعودي إلى أنّ الهجوم الذي استهدف في 14 أيلول/سبتمبر منشأتَي نفط سعوديّتَين، وحمّلت بلاده والولايات المتّحدة إيران مسؤوليّته، لا هدف له، وأردف: "لا يوجد هدف استراتيجي. الأحمق فقط قد يُقدِم على مهاجمة خمسة في المئة من الإمدادات العالميّة. الهدف الاستراتيجي الوحيد هو إثبات أنّهم أغبياء، وهذا هو ما فعلوه".

جمال خاشقجي

وردًا على سؤال عمّا إذا كان قد أمر بقتل وتقطيع الصّحافي السّعودي جمال خاشقجي في تشرين الأوّل/أكتوبر الماضي، قال الأمير: "بالطبع لا. كانت هذه جريمة شنيعة. لكنّني أتحمّل كامل المسؤوليّة بصفتي قائدًا في السعوديّة، خصوصًا لأنّها (الجريمة) ارتُكِبت بأيدي أفراد يعملون لحساب الحكومة السعوديّة".

وأضاف بن سلمان: "عندما تُرتَكب جريمة بحقّ مواطن سعودي، بأيدي مسؤولين يعملون لحساب الحكومة السعوديّة، فإنّه يجب عليّ بصفتي قائدًا أن أتحمّل المسؤولية. كان ذلك خطأً".

للمزيد على يورونيوز: