عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مآذن عملاقة وقبة ذهبية.. داكار صارت تملك أكبر مسجد في إفريقيا الغربية

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: مآذن عملاقة وقبة ذهبية.. داكار صارت تملك أكبر مسجد في إفريقيا الغربية
حجم النص Aa Aa

كان فجر يوم الجمعة الماضي مختلفا في العاصمة السنغالية داكار، حيث رفع أول آذان فجر في أكبر مسجد في إفريقيا الغربية.

مسجد "مسالك الجنان" أو هكذا يلقبه السنغاليون يتسع لنحو ثلاثين ألف شخص، ويتبع لطريقة "المريدية" الصوفية. مؤسس هذه الطريقة الصوفية هو السنغالي أحمد بمبا الذي تحتضن مدينة طوبى السنغالية ضريحه.

وولد أحمد بمبا عام 1853 في السنغال، وأسس الطريقة المريدية عام 1883، وتركزت دعوته الصوفية على نبذ العنف والعمل الجاد.

وقام بتصميم المسجد مهندسون مغاربة، ويتميز المسجد بقبته الذهبية العملاقة ومآذنه الضخمة، بالإضافة إلى زينته الفخمة.

وذكرت التقارير أن كلفة بناء المسجد اجتازت 30 مليون دولار وجاء أغلبها من التبرعات كما قدمت الحكومة 10 ملايين دولار إضافية لزينة المسجد وإضاءته.

للمزيد على يورونيوز: