لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

وثيقة: الاتحاد الأوروبي سيرفع الإمارات من "قائمة الملاذ الضرائبي" قريبا

 محادثة
العلم الأوروبي أمام مبنى المفوضية الأوروبية في بروكسل
العلم الأوروبي أمام مبنى المفوضية الأوروبية في بروكسل -
حقوق النشر
REUTERS/Yves Herman
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من المرجح أن يقوم وزراء المالية في الاتحاد الأوروبي، خلال اجتماعهم القادم، برفع دولتيْ الإمارات العربية المتحدة وسويسرا من قائمة البلاد السوداء التي تعدّ ملاذاً ضرائبياً، بحسب ما تظهره وثائق أوروبية.

وكان وزراء المالية في الاتحاد قد حددوا قائمتين، الأولى سوداء والثانية رمادية، تصنّف البلدان التي تسهل فيها عمليات التهرّب الضرائبي، في شهر كانون الأول/ديسمبر من العام 2017.

وبحسب ما تقوله وكالة رويترز للأنباء، من المقرر أن يقوم الوزراء خلال اجتماعهم القادم الأسبوع المقبل (العاشر من تشرين الأول/أكتوبر 2019) بإلغاء الإمارات وسويسرا من القائمة السوداء.

وكان الاتحاد الأوروبي يقول سابقاً إن الإمارات وسويسرا فشلتا في التعاون مع الجهات الأوروبية المختصة فيما يتعلّق بالضرائب، الأمر الذي أحاله رئيس اتحاد مصارف الإمارات، عبد العزيز الغرير، إلى "ضعف التواصل" بين الاتحاد الأوروبي والحكومة الإماراتية.

وتقول الوثيقة الجديدة إن الإمارات ستلغى من القائمة السوداء لأنها اتخذت، في أيلول/سبتمبر الفائت، إجراءات حاسمة فيما يتعلق بالهياكل المالية الأجنبية التي تشنط فيها.

ولا يضيف الاتحاد الأوروبي الدول التي لا تفرض ضرائب على الشركات العاملة فيها أوتوماتيكياً إلى القائمة السوداء أو الرمادية، المخصصتين للتهرب الضرائبي.

وكانت بروكسل، بهدف مكافحة التهرب الضرائبي، قد طالبت أبوظبي بتشريع قوانين جديدة من شأنها أن تسمح للشركات التي تمارس نشاطاً اقتصادياً حقيقياً ببعض امتيازات الإعفاء الضرائبي.

أخبار اقتصادية أخرى في موقعنا: