لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الساريولا أحد أشهى أنواع السمك لتحضير السوشي الياباني

الساريولا أحد أشهى أنواع السمك لتحضير السوشي الياباني
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

نذهب معكم في هذا العدد من برنامج "تيست" إلى اليابان لاكتشاف السمك المفضل لصناعة السوشي والساشيمي، إنه سمك السريولا. توجهنا إلى محافظة واكاياما حيث تتم تربية هذه الأسماك. في كوشيموتو تحديدا، بجنوب تلك المحافظة، صنع باحثون من جامعة كينداي، ما يسمونها بالثورة الزرقاء، فقد طوروا أسلوبا مبتكرا في تربية سمك السريولا لتلبية طلب السوق على مدار العام، مع المحافظة على المحيطات.

يشرفون هناك على دورة حياة السريولا كاملة. ناوكي تانيجوتشي، مدير مزرعة أسماك شرح لنا أسلوب العمل: "نشرف على فقس البيض وتربية السمك الصغير. وعندما تكبر ننقلها إلى مزرعة في البحر، وبعد تربيتها لمدة عامين يصبح وزنها ما بين ثلاثةٍ إلى خمسةِ كيلوغرامات، عندها نطرحها للاستهلاك".

للمزيد:

العديد من المطاعم حول العالم أصبحت تضيف سمك السريولا الياباني إلى قائمتها، من دون انتظار موسم الصيد. ماساهيكو أريجي، أحد رؤساء شركة شوكوين أخبرنا: "لم يكن بإمكاننا إنتاج السريولا بجودة عالية على مدار العام، وبنوعية تضاهي نوعية سمك المحيطات. أما اليوم، فقد أصبح سمك السريولا الذي ننتجه يتمتع بجودة عالية، وبحجم أكبر". هذا التطور في التربية سمح لأطباق سمك السريولا أن تعزو العالم.

لنفهم أكثر توجهنا إلى مطعم متخصص في مجال الأسماك بأوساكا. بلطف بالغ شرح لنا هيروشي هيروباياشي، وهو رئيس أحد المطعم، الطرق التي يمكن بها تحضير سمك السريولا: "نوعية لحم السريولا قابلة للذوبان، إنه كثير الدهن، من دون أن يكون ثقيلا. أوصي باستخدامه خصوصا في تحضير الساشيمي، فنحن في اليابان نحبه بهذه الطريقة. وهو لذيذ عند تلويحه في المقلاة، ولدى قليه بالزيت. توجد العديد من الطرق لتحضيره".

أحد الشعراء اليابانيين قال يوما إن المطبخ الياباني ليس للأكل بل لإمتاع النظر، وبالفعل إن أطباق السريولا المحضرة في اليابان متعة للفم والعين في آن معا.