لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أتحبون أصابع السمك المفروم؟... إليكم الوصفة على الطريقة اليابانية

أتحبون أصابع السمك المفروم؟... إليكم الوصفة على الطريقة اليابانية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في هذه الحلقة من برنامج تيسيت جابان نذهب إلى اليابان للتعرف على عجينة السوريمي التي تحضر منذ ألف عام، في منطقة أوداوارا، جنوب طوكيو، وتختلف كليا عن الأصابع الصناعية التي تباع في أوروبا. فلسوريمي صنعة لا يتقنها إلا المعلمون!

التقى مراسل يورونيوز، سيريل فورنري، مع الطاهي الفرنسي الشهير، تيري فوازان، الذي يعيش حاليا في اليابان، واصطحبه الطاهي الحائز على نجمة ميشلان، إلى أشهر مصنع للسوريمي في المنطقة، وهو مختص بالتحديد في إنتاج قطع الكامابوكو الرائدة.

ما هو الكامابوكو؟

قال لنا تيري فوازان :"الكامابوكو مثل الجودو إنه فن نبيل. وهو طريقة لإعطاء المزيد من القيمة لأكلة السمك".

تعرفنا على السيد تاكاشي ناكانو، وهو معلم في هذا المجال! وراقبنا كيف يحضر الكامابوكو التقليدي من السمك الطازج، كل شيء يبدأ ببعض الحركات، حيث يتم نزع الحراشف، ثمر تبدأ مرحلة التصنيع.

وأيضا:

المعلم تاكاشي ناكانو قال لنا: "التحضير اليدوي يتيح لنا التأكد من جودة كل سمكة على حدة. وضبط درجة حرارة الطهي، وغيرها من العوامل للحصول على عجين خفيف، وهو أمر مهم جدا!".

تتمتع منطقة أوداوارا بثروة أخرى، وهي مياه الجبل الغنية بالمعادن التي تضاف إلى عجينة السمك من أجل سهولة تشكيلها. ثم يتم وضع عجينة السمك على ألواح خشبية صغيرة، وتشكيلها باستخدام السكين.

ثم تطهى القطع على البخار، قبل أن توضع في ماء بارد. وبعدها يصبح الكامابوكو جاهزا على شكل قطع متشابهة تماما بشكل مبهر، وكأنها صنعت في آلة. لكنها في الواقع مصنوعة بشكل يدوي!".

أين يمكن أكل سوريمي؟

في المباني المجاورة للمصنع، توجد متاجر أنيقة تشهد على حب اليابانيين لهذا الطبق الراقي، الذي يقدم في الأعياد.

صاحب أحد البارات قال لنا: "يوجد نوع من السوريمي يشوى في الفرن و آخر يتم قليه وآخر يتم سلقه. والأكثر شعبية في اليابان يطهى على البخار، ويرصف على ألواح خشبية".

بحسب تيري فوازان فإن هذه الخلطة "تحافظ على طعم السمك الحقيقي. وبالإمكان إضافة الميرين من أجل إعطاء السمك طعما حلوا". ويختم فوازان بالقول: "الكامابوكو منتج ياباني بامتياز، من حيث الملمس والطعم. أود أن يتعرف الجميع الناس على هذا المنتج، لأنه استثنائي حقا".