المقداد: لن نتعاون مع الأكراد وسنقاتل القوات الغازية وسنواجه التحديات على سيادة سوريا

فبصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري
فبصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وجه نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد تحذيراً يوم الخميس 10 تشرين الأول/ أكتوبر مفاده أن الحكومة السورية ستواجه جميع الغزاة الأجانب. وفي حديثه إلى الصحفيين في مبنى وزارة الخارجية والمغتربين في دمشق، حث المقداد المجتمع الدولي على إجبار تركيا على وقف غزو شمال سوريا.

اعلان

وجه نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقداد تحذيراً مساء الخميس 10 تشرين الأول/ أكتوبر مفاده أن الحكومة السورية ستواجه جميع الغزاة الأجانب.

وفي حديثه إلى الصحفيين في مبنى وزارة الخارجية والمغتربين في دمشق، حث مقداد المجتمع الدولي على إجبار تركيا على وقف غزو شمال سوريا.

وأشار المقداد إلى أن الحكومة السورية لن تتعاون مع القوات الكردية لأن الوضع الحالي في شمال سوريا هو نتيجة الأنشطة الانفصالية التي تبنتها القوات الكردية، وأضاف أنه لولا رفض القوات الكردية دخول الجيش السوري إلى المنطقة لما كانت تركيا تجرأت على غزوها، إلا أنه أكد من جديد، أنه على الرغم من ذلك ، فإن الحكومة السورية مستعدة لمواجهة التحديات التي تتعرض لها سيادة سوريا، وقال: "الجيش السوري يقاتل الجماعات الإرهابية في جميع أنحاء سوريا وسيقاتل القوات الأجنبية الغازية الموجودة بشكل غير قانوني على الأراضي السورية ونحن على استعداد تام لمواجهة جميع التحديات التي تواجه سوريا".

المقداد دعا كذلك في حديثه الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للضغط على تركيا لوقف عمليتها في شمال سوريا، لضمان عملية السلام في سوريا، وخاصة لإتاحة الفرصة للجنة الدستورية السورية للعمل بشكل طبيعي.

وقال: "تستند عملية السلام في سوريا إلى القرار الذي أقرته الأمم المتحدة، والذي ينص على أن الشعب السوري سيقرر عملية السلام وأنه يجب احترام سيادة سوريا وسلامة أراضيها. عندما تكون دولة، من المفترض أن تضمن السياسة العملية في سوريا، تغزو شمال سوريا وتقتل الأبرياء، كيف يمكن أن تستمر عملية السلام؟ عندما تحتل تركيا بلدنا، كيف يمكن للجنة الدستورية السورية أن تعمل؟ "

وكانت تركيا قد بدأت الأربعاء حملة عسكرية في شمال سوريا للقضاء على القوات الكردية المنضوية تحت لواء ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية، والتي تعتبرها أنقرة قوات انفصالية وإرهابية، في ظل إعلان الولايات المتحدة سحب قواتها من المنطقة، ما اعتبر أنه تخل أمريكي عن أبرز حلفاء واشنطن في حربها ضد داعش في سوريا.

للمزيد على يورونيوز:

آخر تطورات اليوم الثاني من عمليّة "نبع السلام" العسكرية التركية في شمال سوريا

تعرف على الجيش الوطني السوري الذي يساند تركيا في العملية العسكرية

مظاهرات للأكراد احتجاجا على انسحاب القوات الأمريكية من شمال سوريا

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: وزارة الدفاع التركية تعلن سيطرتها على رأس العين وقوات سوريا الديمقراطية تنفي

أمين عام الجامعة العربية: الهجوم التركي غزو لأراضي دولة عربية وعدوان على سيادتها

هيومن رايتس ووتش: تركيا تتحمل مسؤولية جرائم حرب محتملة في سوريا