لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

آخر مستجدات اليوم الثالث من عملية "نبع السلام" العسكرية التركية في سوريا

 محادثة
دخان جراء القصف ينبعث من بلدة رأس العين السورية.
دخان جراء القصف ينبعث من بلدة رأس العين السورية. -
حقوق النشر
كمال أسلان/رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ذكرت وكالة فرانس برس نقلاً عن دبلوماسيين، لم تعطِ مزيداً من التفاصيل عن هويتهم، أن موسكو عطّلت في الأمم المتحدة مشروع قانون أميركي يطلب وقف الهجوم العسكري التركي في سوريا.

ماكرون يطالب ترامب بوقف العملية بأسرع وقت

أعلنت الرئاسة الفرنسية الجمعة أن الرئيس إيمانويل ماكرون طلب في اتصال هاتفي مع نظيره الأميركي دونالد ترامب وقف الهجوم التركي في سوريا "في أسرع وقت".

وقال الإليزيه إن ماكرون "أكد ضرورة منع عودة ظهور داعش في المنطقة قبل كل شيء، ودعم الذين قاتلوا على الأرض إلى جانبنا ضد الإرهابيين وحماية السكان المدنيين".

وتابع أن رئيس الدولة الفرنسي "ذكر بضرورة وقف الهجوم التركي في أسرع وقت"، مؤكدا أن "فرنسا والولايات المتحدة اللتين تتقاسمان قلقا مشتركا، ستنبقيان على تنسيق وثيق في الأيام المقبلة".

قوات سوريا الديمقراطية: فرار خمسة مقاتلين من داعش

قالت قوات سوريا الديمقراطية الجمعة، إن خمسة معتقلين من تنظيم الدولة الإسلامية فروا من أحد السجون التي تديرها بعد سقوط قذائف تركية في جواره في مدينة القامشلي في شمال شرق سوريا.

وأفاد مسؤول إعلامي في القوات أن المعتقلين الخمسة فروا من سجن "نفكور"، الواقع عند الأطراف الغربية لمدينة القامشلي. وأشار في الوقت نفسه إلى أن القذائف تتساقط "باستمرار" قرب سجن آخر يضم متشددين في المدينة.

مقتل عشرة مدنيين أتراك

قتل عشرة مدنيين أتراك في قصف عبر الحدود الجمعة، فيما لقي أربعة جنود مصرعهم في الوقت الذي تواصل فيه أنقرة هجومها على المقاتلين الأكراد في سوريا، بحسب ما أفادتنا به وكالة فرانس برس.

وأعلن مكتب الحاكم المحلي في محافظة ماردين أن ثمانية مدنيين قتلوا وأصيب 35 في قصف كردي بقذائف هاون استهدف بلدة نصيبين في هذه المحافظة. وأفادت وكالة أنباء الأناضول أن شخصين أيضا قتلا عندما سقطت قذيفة على منزل في بلدة سوروش التي تقع قبالة كوباني في سوريا.

وبذلك، يرتفع إجمالي عدد القتلى المدنيين إلى 17 منذ الخميس عندما بدأ القصف عبر الحدود من قبل المسلحين الأكراد، مع إصابة عشرات بجروح.

إردوغان: لن نوقف العملية

أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الجمعة، أن بلاده "لن توقف" عمليتها العسكرية في سوريا ضد المقاتلين الأكراد، رافضاً "التهديدات" التي وجهتها بعض القوى العالمية لأنقرة في هذا الإطار.

ونقلت وكالة فرانس برس عن إردوغان قوله في خطاب في إسطنبول "لا يهمنا ما يقوله البعض، لن نوقف هذه" العملية التي تستهدف وحدات حماية الشعب الكردية في شمال شرق سوريا.

مقتل أربعة جنود أتراك منذ بدء العملية

قتل أربعة جنود اتراك وأصيب عدد آخر في إطار العملية العسكرية التركية في شمال سوريا، وفق ما نقلت السلطات والإعلام اليوم، الجمعة.

وقالت وزارة الدفاع إن جندياً قتل الخميس وآخر قتل الجمعة في إطار هجوم أنقرة على المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا.

كذلك، قتل جنديان وأصيب ثلاثة الجمعة بقصف كردي لقاعدة عسكرية تركية قرب مدينة أعزاز في شمال غرب سوريا، بحسب وكالة أنباء الأناضول الحكومية.

هولندا تعلق تصدير السلاح إلى تركيا

اعلنت وزارة الخارجية الهولندية الجمعة أن هولندا علقت تصدير أي شحنات أسلحة جديدة إلى أنقرة اثر الهجوم الذي بدأته تركيا الأربعاء في شمال شرق سوريا.

وقالت الخارجية لوكالة فرانس برس "قررت هولندا تعليق كل طلبات تصدير المعدات العسكرية الى تركيا في انتظار تطور الوضع".

وقال نائب رئيس الوزراء هوغو دي يونغي في مؤتمر صحافي في لاهاي إثر الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء التي لم يحضرها رئيس الوزراء مارك روته بسبب وجوده في أستراليا، "ندعو الدول الأخرى الأعضاء في الإتحاد الأوروبي إلى القيام بالأمر نفسه".

وأضاف المسؤول الهولندي "نحن قلقون جدا للتداعيات الأنسانية المحتملة لهذه العملية" التي تهدد "بإعاقة المعركة ضد تنظيم الدولة الاسلامية (وتهدد) الاستقرار في المنطقة".

ويبحث وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الأثنين في لوكسمبورغ التطورات في سوريا، بمشاركة وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك الذي أرجأ زيارة كانت مقررة للهند.

كما أنظمت النرويج إلى هولندا وأعلنت الدولة العضو في حلف شمال الاطلسي، الخميس تعليق تصدير شحنات الأسلحة الى تركيا.

وزير الدفاع الأميركي: نشجع تركيا بقوة على إيقاف عمليتها العسكرية

شجع وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر تركيا "بقوة" على "وقف" عمليتها العسكرية ضد المقاتلين الأكراد في سوريا، وفق بيان للبنتاغون، صدر اليوم، الجمعة.

وأورد البيان أنه خلال اتصال هاتفي الخميس بين إسبر ونظيره التركي خلوصي أكار، شجع الوزير الأميركي تركيا بقوة على وقف ما تقوم به في شمال شرق سوريا، محذراً من أن التوغل التركي قد تكون له عواقب وخيمة على تركيا.

ثلاثة قتلى بانفجار سيارة مفخخة في مدينة القامشلي في سوريا

ميدانياً، قتل ثلاثة مدنيين الجمعة في انفجار سيارة مفخخة في شارع مكتظ في مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية في شمال شرق سوريا، وفق ما أعلنت قوى الأمن الكردية.

وقالت قوى الأمن الداخلي الكردية (الأسايش) "انفجرت سيارة مفخخة مستهدفة مطعم الأومري" أثناء وجود مدنيين وصحافيين، ما "أسفر عن إصابة تسعة أشخاص بجروح متفاوتة، واستشهاد ثلاثة مدنيين".

ولا تزال فرق الإنقاذ، وفق البيان، تقوم بعمليات بحث عن مزيد من الضحايا.

وأظهر شريط فيديو نشرته قوات سوريا الديموقراطية عناصر الإطفاء وهم يخمدون حريقاً، بينما بدت خمس سيارات على الأقل متفحمة. وبثّ التلفزيون السوري مشاهد مباشرة تظهر تصاعد ألسنة النيران وسحب دخان سوداء من عربة أثناء احتراقها وسط الشارع.

واتهم متحدث باسم الأسايش علي الحسن في تصريح لفرانس برس تنظيم الدولة الإسلامية بالوقوف خلف التفجير.

قتيلان في الجانب التركي

قتل شخصان الجمعة في جنوب تركيا إثر سقوط قذائف أطلقت من سوريا، ما يرفع الى ثمانية عدد المدنيين القتلى في البلاد منذ بدء الهجوم التركي على المقاتلين الاكراد، وفق وسائل الاعلام.

وقالت وسائل الاعلام التركية الرسمية إن القذائف اطلقت من سوريا وسقطت على منزل في منطقة سوروج ما اسفر عن مقتل شخصين. وتقع سوروج قبالة بلدة كوباني (عين العرب)، التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية في شمال شرق سوريا.

والخميس، قتل ستة مدنيين بينهم طفل وفتاة، واصيب العشرات في قصف طاول مناطق تركية حدودية، فيما يستمر الهجوم التركي في شمال شرق سوريا منذ الاربعاء.

الى ذلك، اصيب صحافيان تركيان بجروح طفيفة الجمعة، إثر سقوط قذيفة على مقهى في اقليم نصيبين الحدودي في محافظة ماردين، بحسب وكالة انباء الاناضول.

وأحصى المرصد مقتل سبعة مدنيين بالنيران التركية الجمعة لترتفع بذلك حصيلة القتلى المدنيين منذ بدء الهجوم إلى 17 مدنياً، بينما قتل 41 من قوات سوريا الديموقراطية في حصيلة جديدة.

وأعلنت أنقرة الجمعة مقتل أول جندي تركي وإصابة ثلاثة آخرين خلال المواجهات، غداة مقتل سبعة مدنيين بينهم رضيع سوري، وإصابة نحو 70 بجروح في قذائف سقطت على بلدات حدودية في محافظتي شانلي أورفا ومردين، اتهمت السلطات مقاتلين أكراد بإطلاقها. وقالت وزارة الدفاع التركية إن العملية العسكرية "تجري كما هو مخطط لها".

اشتباكات عنيفة

تخوض قوات سوريا الديموقراطية الجمعة اشتباكات عنيفة ضد القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها في شمال شرق سوريا، في محاولة لصدّ هجوم بدأته أنقرة قبل يومين وأجبر عشرات آلاف المدنيين على النزوح.

وشاهد مراسل لفرانس برس مجموعات من فصائل سورية موالية لأنقرة تدخل صباح الجمعة إلى أطراف رأس العين من الجهة التركية. وقال إن سحباً من الدخان تصاعدت من البلدة بينما يمكن سماع أصوات رشقات وقصف مدفعي تزامناً مع تحليق الطيران.

وأفاد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن عن اشتباكات عنيفة بين الطرفين "تتركز على جبهات عدّة في الشريط الحدودي الممتد من رأس العين (الحسكة) حتى تل أبيض (الرقة)"، تزامناً مع قصف مدفعي كثيف وغارات تركية متفرقة.

وغداة سيطرة الجيش التركي والفصائل على 11 قرية حدودية، تمكنت قوات سوريا الديموقراطية، وفق المرصد، من استعادة السيطرة على قريتين ليلاً.

وتستخدم هذه القوات، وفق عبد الرحمن، "أنفاقاً وتحصينات بنتها قرب الحدود لشن هجمات مضادة وإعاقة تقدم" خصومها.

والمنطقة الممتدة من رأس العين حتى تل أبيض على طول أكثر من مئة كيلومتر ذات غالبية عربية بخلاف المناطق الحدودية الأخرى ذات الغالبية الكردية.

وبحسب عبد الرحمن، فإن عشرات من السكان العرب في المنطقة بدأوا القتال مع القوات التركية فور شن هجومها.

وقال مصدر في قوات سوريا الديموقراطية من داخل بلدة رأس العين الحدودية لفرانس برس عبر الهاتف "تحاول القوات التركية الهجوم من محاور عدّة لكسر خطوط دفاعنا لكن قواتنا تتصدى لها".