لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مسلمو البلقان.. انتقادات واسعة بعد منح جائزة نوبل للأدب لبيتر هاندكه

 محادثة
الكاتب والمترجم النمساوي بيتر هاندكه
الكاتب والمترجم النمساوي بيتر هاندكه -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

علت الأصوات يوم أمس الخميس في كل من البوسنة وكوسوفو وألبانيا عقب إعلان الأكاديمية السويدية منح جائزة نوبل للآداب، للكاتب والشاعر النمساوي بيتر هاندكه، الذي عرف بدعمه لنظام الرئيس اليوغوسلافي والصربي الراحل سلوبودان ميلوشيفيتش (رئيس جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية من العام 1997 إلى العام 2000).

وعقب الإعلان عن فوز هاندكه بجائزة نوبل للعام 2019، تتالت ردود الأفعال الصاخبة والمعارضة لهذا القرار، وانهالت التغريدات المنددة، والتي وصفت حصوله على هذه الجائزة بـ"الفضيحة" للأكاديمية السويدية.

بسبب نوبل .. أشعر بالقرف

قال رئيس الوزراء الألباني إدي راما، في تغريدة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر، "لم أفكر يوما أنه بسبب جائزة نوبل سأشعر بالرغبة في القيء".

وتابع "بالنظر إلى الخبار المخزي الذي اتخذته السلطة الأخلاقية مثل أكاديمية نوبل، فقد تم ختم العار كقيمة جديدة، فلا يمكننا أن نكون بلا إحساس تجاه العنصرية والإبادة الجماعية".

من جانبه علق وزير خارجية كوسوفو السابق بيتريت سليمي، على هذا القرار، قائلا "مرحباً جائزة نوبل، هل تعلمون أن هاندكه كان يدعم الحصار على سراييفو، وشرب الخمر مع الجنود الذين يقتلون الأطفال من خلال عمليات القنص، وقال إن "المسلمين يقتلون أنفسهم"؟ مقزز. هذا هو القرار الأكثر هجومية، ماذا بعد؟ جائزة السلام، للأسد؟".

في سياق متصل غردت فلورا سيتاكو سفيرة كوسوفو في الولايات المتحدة، قائلة "عزيزي كارل بيلدت، كشخص صريح للغاية بالنسبة الظلم، أتمنى ألا تغض البصر عن القرار الفاضح الأخير الذي اتخذته لجنة نوبل بمنح جائزة نوبل للأدب لهذا العام لهاندكه".

وكتبت عايدة شهوفيتش، عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك "استيقظت هذا الصباح على خبر فوز بيتر هاندكه بجائزة نوبل في الأدب لهذا العام !! عار على جوائز نوبل مكافأة أحد أتباع جرائم الحرب الذي نفى بالعلن مذبحة سربرنيتسا وادعى أن المسلمين قد ارتكبوا مذابحهم في سراييفو خلال 1425 يومًا من الحصار (أطول مدينة في تاريخ الحروب الحديثة). تحدث هاندكه في تشييع جنازة الصربي "مجرم الحرب" سلوبودان ميلوشيفيتش في بلغراد عام 2006 قائلا "أنا لا أعرف الحقيقة. لكنني أنظر. انا أسمع أشعر. أنا أتذكر. هذا هو السبب في أنني هنا اليوم، بالقرب من يوغوسلافيا، بالقرب من صربيا، بالقرب من سلوبودان ميلوشيفيتش".

وأضافت "حسنًا السيد هاندك، المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة تعرف الحقائق ولديها الوثائق التي تثبت كيف أن 8372 مسلماً قتلوا بشكل منهجي خلال الإبادة الجماعية في سريبرينيتسا. تعرف اللجنة الدولية لشؤون المفقودين الحقيقة لأنها عملت بلا كلل منذ العام 1996 للعثور على الرفات والتعرف عليها، والتي كانت في كثير من الأحيان تنقل إلى مقابر جماعية ثانوية في محاولة من قبل الجناة لإخفاء جرائمهم، يعرف الناجون، الذين ما زال بعضهم ينتظرون العثور على أحبائهم ودفنهم بعد سنوات عديدة، الحقيقة".

هذا وأطلقت عريضة في ألبانيا تستنكر هذا القرار، وحتى هذه الأثناء تم توقيعها من قبل أكثر من 30 ألف شخص.

ولد هاندكه لعائلة ألمانية سلوفينية، وجادل كثيرا بأن أي كان في منصب ميلوسيفيتش،المتهم من قبل المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة بجرائم حرب من بينها الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية فيما يتعلق بالحروب في هذه الدول الثلاث من دول البلقان. "كان سيتصرف بنفس الطريقة" لحماية بلاده وشعبه. وبحسب ما ورد شكك في مذابح المسلمين على أيدي القوات الصربية.

ويعتبر هاندكه والذي عرف بتأييده التيار اليميني الصربي المتطرف منذ التسعينيات، من أبرز الكتاب والشعراء الأوروبيين بعد الحرب العالمية الثانية، ويملك تجربة واسعة في الأعمال التجريبية، الروائية، والشعر أيضاً".

وانتقد العديد من الشعراء والمؤلفين هذا القرار، على عكس الإعلام الصربي ورئيس النمسا الذين أشادوا بفوز هاندكه.

وبحسب بيان صادر عن الأكاديمية، فاز هاندكه بجائزة هذا العام بسبب أعماله المؤثرة، التي تستكشف، عبر نص استثنائي، أبعاد الحدود الإنسانية والخصوصيات الإنسانية".

للمزيد على يورونيوز:

من هي الناشطة الحقوقية السعودية لجين الهذلول المرشحة لجائزة نوبل للسلام؟

المدون السعودي المسجون رائف بدوي مرشح محتمل لجائزة نوبل للسلام

ترامب: أنا الأحق بجائزة نوبل للسلام