عاجل

رصد طائرة استطلاع إسرائيلية على معقل حزب الله في بيروت

 محادثة
طائرة مسيرة في أحد معارض الطيران بالعاصمة الفرنسية باريس
طائرة مسيرة في أحد معارض الطيران بالعاصمة الفرنسية باريس -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلن الجيش اللبناني أن طائرة استطلاع إسرائيلية حلقت ليلاً في أجواء الضاحية الجنوبية، معقل حزب الله في بيروت، فوق المنطقة التي جرى استهدافها بهجوم بطائرتين مسيرتين قبل نحو شهرين. وقال الجيش في بيان: "خرقت طائرة استطلاع تابعة لإسرائيل الأجواء اللبنانية، حيث حلقت على علوّ منخفض لبعض الوقت فوق محلّة معوّض، حي ماضي في الضاحية الجنوبية، قبل أن تعود وتغادر الأجواء اللبنانية".

وفي الـ 25 أغسطس-آب، اتهمت السلطات اللبنانية وحزب الله إسرائيل بشن هجوم عبر طائرتين مسيّرتين محملتين بالمتفجرات في حي معوض، سقطت إحداهما وانفجرت الثانية قرب المركز الاعلامي للحزب. ولم يصدر أي تعليق من الجانب الإسرائيلي. ولم يحدد حزب الله او السلطات اللبنانية هدف الهجوم.

للمزيد:

هل انتهى التصعيد بين حزب الله وإسرائيل؟

بين إسرائيل وحزب الله.. حشدٌ للقوات على الحدود ونصر الله يؤكد أن الردّ آت لا محالة

وقبل وقت قصير من هجوم الضاحية، استهدفت غارة إسرائيلية في الـ 24 أغسطس-آب منطقة قرب دمشق وأسفرت عن مقتل عنصرين من حزب الله. ورد حزب الله على الهجومين باستهدافه مطلع سبتمبر-أيلول آلية عسكرية إسرائيلية، فيما قالت إسرائيل إن صواريخ طالت قاعدة عسكرية تابعة لها قرب الحدود وردت بإطلاق عشرات القذائف على قرى حدودية لبنانية.

وفي التاسع من سبتمبر-أيلول، أفاد حزب الله، الذي توعد بالتصدي للطائرات المسيرة الإسرائيلية، عن إسقاطه طائرة مسيّرة إسرائيلية بعد عبورها الحدود جنوبا. واعتبر حزب الله الهجوم بالطائرتين المسيرتين في الضاحية أول خرق لقواعد الاشتباك التي تأسست بعد حرب تموز 2006.

واندلعت تلك الحرب على إثر إقدام الحزب على أسر جنديين إسرائيليين في الـ 12 يوليو-تموز، فردت إسرائيل بهجوم مدمر استمر 33 يوماً، قتل فيه 1200 لبناني، غالبيتهم من المدنيين، و160 إسرائيليا غالبيتهم جنود.

وانتهت الحرب بصدور القرار الدولي 1701 الذي أرسى وقفاً للأعمال الحربية بين لبنان وإسرائيل، وعزز من انتشار قوة الأمم المتحدة المؤقتة في جنوب لبنان "يونيفيل".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox