عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: المحتجون يتحدون السلطات بعد حظر المسيرات في هونغ كونغ ويرمون الشرطة بالقنابل الحارقة

محادثة
euronews_icons_loading
معارضون للحكومة يلتحقون بالمسيرات الاحتجاجية في هونغ كونغ - 2019/10/20
معارضون للحكومة يلتحقون بالمسيرات الاحتجاجية في هونغ كونغ - 2019/10/20   -   حقوق النشر  كيم كيونغ هون
حجم النص Aa Aa

واصل عشرات آلاف المتظاهرين في هونغ كونغ مسيرة غير مصرح بها مساء الأحد، حيث أقاموا المزيد من الحواجز وسط الطرقات، ورموا الشرطة بالزجاجات الحارقة.

وردت شرطة مكافحة الشغب بنشر مدافع المياه، وإطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في مونغ كوك بجزيرة كولون. وكانت الشرطة كثفت من التدابير الأمنية من أجل مسيرة اليوم الأحد، الأحدث في اضطرابات عطلت الحياة في الإقليم الصيني المتمتع بحكم ذاتي، منذ أوائل يونيو / حزيران.

وبعد أن منعت السلطات لباس الأقنعة في بداية الشهر الحالي، عرفت هونغ كونغ زيادة كبيرة في نسبة أعمال العنف، ووقعت عمليات تخريب استهدفت الشركات المتهمة بدعم حكومة بيكين. ولكن الأعمال العدوانية التي استهدفت مناضلين اثنين يدعمان الحرة الموالي للديمقراطية أثارت غضب المحتجين.

ففي يوم الأربعاء دخل جيمي شام الوجه المؤيد للديمقراطية المستشفى جراء اعتداء مجهولين عليه بواسطة مطرقة. ويعد شام المتحدث الرئيسي باسم الجبهة المدنية لحقوق الإنسان، المنظمة التي تدعو إلى نبذ العنف، والتي كانت وراء تنظيم أكبر الماهرات السلمية من حيث عدد المشاركة.

كذلك طعن شاب يوم أمس السبت بسكين على مستوى الرقبة والبطن، عندما كان يوزع مناشير تدعو إلى التظاهر. وتقول متظاهرة سبعينية: "بقدر ما يقمعوننا، بقدر ما نصمد".

ونبعت الحركة الاحتجاجية من معارضة مقترح حكومي بمشروع قانون، لتسليم المطلوبين لمحاكمتهم في البر الرئيسي للصين، وبعد ذلك توسعت إلى مطالب أوسع بالديمقراطية الكاملة وإجراء تحقيق في وحشية تدخلات الشرطة المزعومة.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: إصابة صحافي بزجاجة حارقة خلال احتجاجات هونغ كونغ

شاهد: مظاهرات هونغ كونغ لا تخلو من الاشتباكات المستمرة بين المتظاهرين ورجال الشرطة