Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

وزيرة الدفاع الألمانية تتهم تركيا بضم أراضي شمال سوريا وتطالب بتدخل دولي

وزيرة الدفاع الألمانية تتهم تركيا بضم أراضي شمال سوريا وتطالب بتدخل دولي
Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وزيرة الدفاع الألمانية تتهم تركيا بضم أراضي شمال سوريا وتطالب بتدخل دولي

اعلان

خلال زيارتها الرسمية الأولى لإحدى القواعد العسكرية الألمانية يوم الأربعاء، جددت انيغريت كرامب-كارنباور، وزيرة الدفاع الألمانية وزعيمة الحزب المسيحي الديمقراطي، على أهمية مقترحها الخاص بإنشاء منطقة حماية دولية في شمال سوريا على الحدود مع تركيا.

وكانت زيارة كرامب-كارنباور في مدينة إيرفورت شرقي ألمانيا. وخلال تصريحاتها للصحافة اتهمت تركيا بأنها ضمت أراضٍ في شمال سوريا مخالفة بذلك القانون الدولي مضيفةً أن هذا لا يتناسب مع القيم الأوروبية والسياسية الألمانية على وجه التحديد." مشيرة لضرورة التحرك في هذا الخصوص.

إلا أن تصريحات الوزيرة لاقت موجة من الانتقادات من قبل سياسيين ألمان وخاصة الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا. وأعضاء أحزاب آخرين رأوا في دعوتها ما يشير إلى عدم مهنيتها كوزيرة دفاع. هذا وسببت هذه المبادرة التي قدمتها الوزيرة انقساماً حاداً في حكومة الائتلاف التي تتزعمها المستشارة أنغيلا ميركل.

وتأتي ردود الفعل هذه بعد أن قدمت كرامب-كارنباور منذ أيام مقترحاً بإنشاء منطقة آمنة تخضع لمراقبة دولية في شمال سوريا عقب تشاورات قامت بها حسب قولها مع ميركل. وقالت في إحدى تصريحاتها: "اقتراحي من إنشاء هذه المنطقة محاربة الإرهاب وداعش في شمال سوريا إضافة لضمان استقرار المنطقة." مشيرة إلى أن هذه المباردة يجب أن تكون من داخل الناتو وأن تتوجه قوات القبعات الزرقاء إلى تلك المنطقة.

إقرأ أيضاً على يورونيوز:

انقسام في الائتلاف الحاكم بألمانيا بعد دعوة وزيرة الدفاع نشر قوات دولية في سوريا

كل ما تريد معرفته عن الاتفاق التركي-الروسي بشأن شمال سوريا

من خرج فائزاً بنصيب الأسد من الاتفاق التركي – الروسي بشأن سوريا؟

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

وزارة الدفاع التركية: مقتل جندي تركي وإصابة 5 آخرين في هجوم بشمال شرق سوريا

تركيا تعلن انسحاب المقاتلين الأكراد من بلدة رأس العين السورية الحدودية

وزير الدفاع الألماني يدعو إلى تطبيق الخدمة الإلزامية في الجيش والاستعداد للحرب