عاجل

فنزويلا والسلفادور والمعاملة بالمثل.. طرد متبادل للدبلوماسيين وإمهال ليومين لمغادرة البلدين

 محادثة
رئيس السلفادور نجيب أبو كيلة يتحدث خلال مؤتمر صحفي في سان سلفادور. 01/11/2019
رئيس السلفادور نجيب أبو كيلة يتحدث خلال مؤتمر صحفي في سان سلفادور. 01/11/2019 -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ردت حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو على قرار سان سلفادور بطرد دبلوماسيي فنزويلا صباح الأحد، وقررت إمهال دبلوماسيي السلفادور 48 ساعة لمغادرة كاراكاس، قرار فنزويلا لم ينتظر طويلاً وجاء الرد وفقا لمبدأ "المعاملة بالمثل"، ووصفت كاراكاس دبلوماسيي السلفادور بالبيدق المحزن للسياسة الخارجية للولايات المتحدة، وهو ما يمنحها الأكسجين لاستراتيجية واشنطن العدوانية ضد الشعب الفنزويلي بحسب تغريدة لوزير خارجية فنزويلا خورخي أريزا.

وكان سان سلفادور أمرت بطرد دبلوماسيي فنزويلا ومغادرة أراضيها في غضون 48 ساعة، تماشيا مع موقف رئيس السلفادور نجيب أبو كيلة تجاه حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو التي يعتبرها غير شرعية.

وباتت أكثر من خمسين دولة، على رأسها الولايات المتحدة، تعترف برئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو رئيسا شرعيا بالنيابة لفنزويلا.

وقبل انتخابه في حزيران/يونيو، قال أبو كيلة إنه "سينأى ببلاده" عن العلاقة مع كراكاس وسيقيم علاقات وثيقة مع الولايات المتحدة التي تطالب مادورو بالتخلي عن السلطة.

وقال أبو كيلة في بيان نشره على حسابه على أنستغرام في وقت متأخر السبت "حكومة السلفادور تطرد (أعضاء) السلك الدبلوماسي من نظام نيكولاس مادورو".

View this post on Instagram

En otras noticias...

A post shared by Nayib Bukele (@nayibbukele) on

ورحب السفير الأمريكي رونالد جونسون بحرارة بالقرار. وقال على تويتر "نشيد بحكومة الرئيس نجيب أبو كيلة لضمان أن السلفادور في الجانب الصحيح من التاريخ".

وسجنت حكومة الرئيس اليساري نيكولاس مادورو زعماء المعارضة وتواجه اتهامات باستخدام التعذيب والاعتقالات التعسفية في مسعاها للتمسك بالسلطة فيما ينهار اقتصاد البلاد.

لكنّ حكومته لا تزال تحظى بدعم قوي في الأمم المتحدة خصوصا من روسيا والصين.

ومنعت حكومة مادورو سفر غوايدو إلى خارج البلاد بعد أن حاول في نيسان/ابريل قيادة تمرد عسكري اخفق سريعا.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox