عاجل

عاجل

إيطاليا تمنع الاتحاد الأوروبي من إصدار بيان الإعتراف بغوايدو

 محادثة
إيطاليا تمنع الاتحاد الأوروبي من إصدار بيان الإعتراف بغوايدو
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

قالت مصادر دبلوماسية إن إيطاليا منعت، الاثنين، صدور بيان من الاتحاد الأوروبي يعلن أن الدول الأعضاء في الاتحاد ستعترف برئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) في فنزويلا خوان غوايدو رئيسا مؤقتا لفنزويلا.

جاء ذلك بعد أيام من السجال بين الدول الأعضاء في الاتحاد وعددها 28 حول طريقة التعامل مع الوضع في فنزويلا.

واعترفت ثماني دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، الاثنين، بغوايدو لكن اعتراض إيطاليا حال دون اتخاذ موقف موحد للتكتل.

وقال زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو في مقابلة صحفية نُشرت، الاثنين، أنه سيبذل كل ما في وسعه لضمان دعم إيطاليا التي انقسمت حكومتها بشأن ما إذا كانت ستدعمه كرئيس مؤقت لفنزويلا.

وقال غوايدو لصحيفة كورييري ديلا سيرا "سنفعل كل ما هو ممكن حتى‭ ‬نحصل على دعم الحكومة الإيطالية المهم للغاية بالنسبة لنا إلى جانب الدعم الذي عبرت عنه باقي دول الاتحاد الأوروبي".

وحث الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا حكومة بلاده على إنهاء خلافاتها الداخلية والتعبير عن دعم جوايدو. لكن الرئيس دوره شرفي إلى حد بعيد وينأى بنفسه عادة عن التدخل في الشؤون السياسية اليومية.

وقال ماتاريلا خلال افتتاحه مركزا جديدا للاجئين في روما، الاثنين، "علينا إبداء المسؤولية والوضوح باتخاذ موقف مشترك مع باقي شركائنا وحلفائنا بالاتحاد الأوروبي".

وعدد الفنزويليين من أصل إيطالي كبير ويشكلون كتلة ذات تأثير داخل البلد الواقع في أمريكا الجنوبية.

وقال أليساندرو دي باتيستا أحد أبرز شخصيات حركة "الخمس نجوم" التي تشكل نصف الائتلاف الحاكم "إصدار إنذارات وفرض العقوبات وتجميد السلع الفنزويلية... هذا ربما يعني فتح الطريق أمام التدخل العسكري".

وأضاف "حركة 5-نجوم وهذه الحكومة لن تعترف أبدا بأناس يعلنون أنفسهم رؤساء".

تتابعون أيضا على يورونيوز:

لكن حزب الرابطة، شريك الحركة في الائتلاف الحاكم، أيد جوايدو بقوة.

وقال ماتيو سالفيني زعيم الحزب في بيان اليوم الاثنين "مادورو أحد آخر الدكتاتوريين اليساريين وهو يحكم باستخدام القوة وتجويع شعبه. الأمل ينعقد على (إجراء) انتخابات حرة في أسرع وقت ممكن".