عاجل

هولندا تعترف بسقوط عشرات المدنيين العراقيين في غارة جوية ضد "داعش"

 محادثة
دبابات وآليات عسكرية في الميناء العسكري في فليسينجين، هولندا- أرشيف رويترز
دبابات وآليات عسكرية في الميناء العسكري في فليسينجين، هولندا- أرشيف رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت وزارة الدفاع الهولندية، يوم الإثنين إن الغارة الجوية التي شنتها على مصنع للقنابل لتنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق في عام 2015، أسفرت عن مقتل نحو 70 شخصاً، كان بينهم مدنيون.

ولم تقدم الحكومة الهولندية من قبل، تقديرات مفصلة لعدد الوفيات في الحويجة والتي تقع بالقرب من مدينة كركوك.

وكتبت وزيرة الدفاع، آنا بيليفيلد شوتن، في رسالة وجهتها إلى البرلمان: "انفجار قنبلة، أسقطتها طائرة مقاتلة هولندية من طراز أف 16، شاركت في عمليات مكافحة الإرهاب التي تقودها الولايات المتحدة ليلة 2 يونيو/ حزيران، أسفر عن مقتل نحو 70 ضحية، بينهم مدنيون ومقاتلي داعش".

وأضافت شوتن في رسالتها إنه لم يتضح على وجه الدقة عدد القتلى المدنيين، لكن عدد الضحايا كان أعلى مما كان متوقعا في الغارة الليلية، ويرجع ذلك جزئيا إلى سلسلة من الانفجارات التي استهدفت المتفجرات المخزنة في المبنى.

وأردفت أن المنشأة كانت موجودة في موقع صناعي وأن "المعلومات الاستخباراتية المتاحة لهولندا لم تتوقع مقتل مدنيين لأنه لا يوجد مدنيون يعيشون في المنطقة القريبة من الهدف".

وقالت: "بعد الغارة كان هناك عدد من الانفجارات الثانوية والكبيرة التي لم يكن من الممكن توقعها من الضربات السابقة على أهداف مماثلة. وقد تسبب هذا في تدمير عدد كبير من المباني الأخرى."

وفي غارة جوية أخرى في مدينة الموصل ليلة 20 سبتمبر/ أيلول2015، انفجرت قنبلة في مقر لداعش، يشتبه أنه تحول إلى منزل للعائلة. وقالت ان الخطأ ارتكز على معلومات خاطئة ويعتقد أن أربعة مدنيين قتلوا.

وقد حقق في هذه الحوادث، مجموعة من المدعين العامين كانوا قد صرحوا أنه لا يوجد سبب لمزيد من الاستقصاء حول هذه الحوادث.

علما بأن هولندا قامت بحوالي 2100 غارة على العراق كجزء من التحالف المناهض لتنظيم الدولة الإسلامية بين أكتوبر 2014 و2018.

للمزيد على يورونيوز:

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox