عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس اللبناني: الوضع الاقتصادي للبلاد في تدهور بسبب الاحتجاجات الدائرة

Access to the comments محادثة
الرئيس اللبناني ميشال عون - 24 تشرين الأول/أكتروبر
الرئيس اللبناني ميشال عون - 24 تشرين الأول/أكتروبر   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الأربعاء إن الوضع الاقتصادي للبلاد يتدهور بشكل مستمر نتيجة للظروف التي تمر بها.

وتشهد لبنان احتجاجات عارمة منذ الشهر الماضي تطالب بتغيير النخبة السياسية الحاكمة للبلاد وهو ما أدى إلى استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري من منصبه.

وأضاف عون أن بدء التنقيب عن الغاز والنفط بالبحر الأبيض المتوسط من شأنه أن يساعد على تحسين الوضع الاقتصادي للبنان بشكل تدريجي.

ويشهد لبنان تدهوراً اقتصادياً، تجلى في نسبة نمو شبه معدومة العام الماضي، وتراكم الديون إلى 86 مليار دولار، أي ما يعادل 150 في المئة من إجمالي الناتج المحلي، وهو من أعلى المعدلات في العالم.

وحض البنك الدولي لبنان الأسبوع الماضي على تشكيل حكومة جديدة سريعاً، محذراً من احتمال تزايد الفقر والبطالة في البلاد خلال الأشهر المقبلة،

وكانت وكالة "موديز" قد خفضت التصنيف الائتماني للبنان مرة جديدة ليصبح "سي إيه ايه - 2". وكانت موديز خفضت في كانون الثاني/يناير، تصنيف لبنان الطويل الأجل للديون من "بي-3" إلى "سي ايه ايه -1"، محذرة من تخفيض جديد.

إقرأ أيضاً:

وزارة الصحة: ارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين في الغارات الإسرائيلية على غزة إلى 22