Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

فوز غاوتابايا راجاباكسا بالانتخابات الرئاسية في سريلانكا

فوز غاوتابايا راجاباكسا بالانتخابات الرئاسية في سريلانكا
Copyright 
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أشارت النتائج الأولية إلى فوز غاوتابايا راجاباكسا في الانتخابات الرئاسية السريلانكية، متقدما على خصمه مرشح الحزب الحاكم ساجيت بريماداسا. وعلى ما يبدو فقد حصل غاوتابايا راجاباسكا على ما بين 53 و54 في المائة من الأصوات مقابل حوالي 45 في المائة لمنافسه بريماداسا.

اعلان

أعلنت مفوضية الانتخابات السريلانكية الأحد فوز غوتابايا راجاباكسا في الانتخابات الرئاسية بعد حصوله على 52,25 بالمئة من الأصوات، بفارق كبير عن منافسه ساجيث بريماداسا الذي حصل على 41,99 بالمئة من الأصوات.

وكان غوتابايا راجاباكسا (70 عاما) قام بحملة قومية ركز فيها على الأمن بعد الاعتداءات الجهادية التي أودت بحياة 269 شخصا في 21 نيسان/ابريل في الجزيرة الواقعة في جنوب آسيا.

وكان كيهيليا رامبوكويلا المتحدث باسم حزب راجاباكسا الذي قاد الحملة العسكرية الوحشية ضد متمردي "جبهة نمور تحرير إيلام تاميل" قبل عشر سنوات، أعلن قبيل ذلك فوزه. وقال توقعنا ذلك ونحن سعداء للغاية بأن غوتا سيكون الرئيس المقبل".

وأوضح أن راجاباكسا "سيؤدي اليمين الدستورية غدا (الإثنين) أو بعد غد".

وتحظى عائلة راجاباكسا بشعبية كبيرة لدى الغالبية السنهالية في سريلانكا، بعد أن دحرت المتمردين الانفصاليين التاميل وطوت في 2009 صفحة حرب أهلية استمرت 37 عاما.

في المقابل، يكره التاميل الذين يمثلون 15 بالمئة من السكان، عائلة راجاباكسا للأسباب ذاتها. وانتهى النزاع بمقتل أربعين ألف مدني من التاميل، اتهم الجيش بقتلهم.

ويتخوف البعض في أوساط المسلمين الذين يشكّلون 10 بالمئة من السكان، من غوتابايا، خصوصا بعد أن واجه المسلمون هجمات جماعية في أعقاب اعتداءات نيسان/ابريل.

للمزيد:

اعتقال أو قتل كل المشتبه بهم في تفجيرات سريلانكا

أمريكا: هناك مخططات إرهابية مستمرة في سريلانكا

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إطلاق نار على حافلات تقل ناخبين مسلمين في سريلانكا

شرطة سريلانكا: لا أدلة تربط الدولة الإسلامية مباشرة بتفجيرات عيد القيامة

تأهب أمني بسريلانكا مع عقد رهبان بوذيين أول اجتماع منذ هجمات عيد القيامة