Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

الثورة أنثى في لبنان.. نساء يتظاهرن في بيروت ضد التمييز والاغتصاب والتحرش الجنسي

الثورة أنثى في لبنان.. نساء يتظاهرن في بيروت ضد التمييز والاغتصاب والتحرش الجنسي
Copyright 
بقلم:  Samia Mekki
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

إذا كانت هذه المظاهرات أو الثورة في عُرْف من خرج، قد ملأت شوارع لبنان من طرابلس شمالا إلى صيدا وصور جنوبا باسم مناهضة الفساد والفاسدين وتنديدا بنظام المحاصصة والإقطاع السياسي، فإن في تلك المظاهرات مكانا آخرا لمطالب أخرى

لا للتحرّش الجنسي ولا للتمييز.. من هتافات اللبنانيات في بيروت اليوم

اعلان

الثورة مؤنثة لغويا وهي أنثى لبنانيا.. أو هكذا أراد لها الكثيرون في بلد الأرز منذ السابع عشر من تشرين الأول أكتوبر الماضي تاريخِ خروجهم في مظاهرات غير مسبوقة منذ اغتيال رئيس الوزراء رفيق الحريري في أحد أيام شباط فبراير من عام 2005.

وإذا كانت هذه المظاهرات أو الثورة في عُرْف من خرج، قد ملأت شوارع لبنان من طرابلس شمالا إلى صيدا وصور جنوبا باسم مناهضة الفساد والفاسدين وتنديدا بنظام المحاصصة والإقطاع السياسي، فإن في تلك المظاهرات مكانا آخر لمطالب أخرى. ولأن الثورة أنثى فإن للمرأة صوتا ومكانا باعتبارها نصف المجتمع.

خرجت نحو 300 سيدة في بيروت هذا الأحد لإسماع صوتهن ضد ما وصفنه بارتفاع في عدد حوادث الاغتصاب والتحرش الجنسي في الأشهر الأخيرة. واقتبست إحداهن عبارة "حلّوا عن سمانا" ورفعت في المظاهرة لافتة عنوانُها "حِلّْ عن جسمي"، في رسالة وجّهتها للمتحرش والمغتصب حسب وصفها.

وقد بدأت المسيرة من مقر الجامعة الأمريكية حتى وسط العاصمة اللبنانية. أرادت لها المتظاهرات من مختلف الأعمار أن تكون جرس إنذار لما تتعرض المرأة من تنمّر وتحرش حسب وصفهن.

ولم يفت المشاركات أن يلفتن الانتباه لما تعيشه النساء حسب رأيهن من هضْم لحقوقهن في بلد يحرم الأمّ من إعطاء الجنسية لأطفالها باسم المحافظة على التوازن الطائفي.. وناديْن بإسقاط ما وصفنه بالنظام الذكوري والأبوي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"المجتمع والقانون غير منصفين"...عندما تلجأ ضحايا التحرش إلى المدونات في الوطن العربي؟

شاهد: سلسلة بشرية "نسوية" على امتداد سبعة كيلومترات للتنديد بالعنف ضد المرأة

الرئيس اللبناني يسمي حسان دياب المدعوم من حزب الله رئيساً للحكومة الجديدة