عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

القمّة الرباعية.. اتفاق روسي-أوكراني لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار

محادثة
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي   -   حقوق النشر  REUTERS/Charles Platiau/Pool
حجم النص Aa Aa

توصّل الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى اتفاق لتبادل ما تبقّى من أسرى بحلول نهاية العام الجاري، وأكدا التزامها بتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في إقليم دونباس شرق أوكرانيا.

جاء ذلك في بيان مشترك صدر في ختام أعمال قمّة رباعية عُقدت في باريس، وشارك فيها إلى جانب بوتين وزيلينسكي، المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

اتفاق مينسك لا يزال هو الأساس

وجاء في البيان الختامي للقمة: إن "اتفاق مينسك لا يزال يشكل الأساس لعمل التنسيق وفق رباعية نورماندي، وتلتزم الدول الأعضاء بتنفيذه بالكامل"، مؤكداً على التزام "بوقف كامل وشامل لإطلاق النار وتعزيزه بتنفيذ جميع إجراءات الدعم الضرورية لوقف النار قبل انتهاء عام 2019".

وكان قادة البلدان الأربعة، توصّلوا في شهر شباط/فبراير من العام 2015 إلى اتفاق في العاصمة البيلاروسية "مينسك"، يقضي بوقف إطلاق النار شرق أوكرانيا وإقامة منطقة عازلة، وسحب الأسلحة الثقيلة.

وشدد بيان القمّة الرباعية على وجوب التوصل لاتفاق بشأن ثلاث مناطق إضافية في شرق أوكرانيا "بهدف فك ارتباط القوات والمعدات بحلول نهاية آذار/مارس من العام القادم".

إشادة روسية وتحفظ أوكراني

وفيما أشاد الرئيس بوتين بالقمة بوصفها "خطوة مهمة" نحو خفض التصعيد في أزمة شرق أوكرانيا، أعرب الرئيس الأوكراني عن أسفه لتحقيق نتائج قليلة جداً، حسب رأيه، وقال: إنه "تم التطرق إلى مسائل عدة، ونظرائي قالوا إنها نتيجة جيدة جداً بعد لقاء أول، لكنني سأكون صريحاً، إنه (الناتج) قليل جداً، فقد رغبت بحلّ عدد أكبر من المشكلات".

وأضاف زيلينسكي أن "الحقائق على الأرض هي فقط ما ستؤكد ما قيل"، مشيرا إلى أن اتفاق وقف إطلاق النار السابق في منطقة دونباس قد تم انتهاكه مرارا خلال السنوات الماضية.

ماكرون: لقد أحرزنا تقدماً

ومن جهته، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على أن تقدماً تم إحرازه خلال المباحثات التي استمرت زهاء التسع ساعات، لإحلال السلام في شرق أوكرانيا.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي عقدّه القادة الأربعة: "لقد حققنا تقدما في فض الاشتباك وتبادل السجناء ووقف إطلاق النار والتطور السياسي وطالبنا وزراءنا بالعمل خلال الأشهر الأربعة القادمة من أجل ذلك".

وكان النزاع في شرق أوكرانيا اندلع في العام 2014 حين بدأ مؤيدون لروسيا محاولات الانفصال ما أدى إلى نزاع عسكري، بين الطرفين سيطر خلاله الانفصاليون على منطقتي دونيتسك ولوغانسك بعد وقت قصير من ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية، وأدى النزاع إلى مقتل أكثر من 13 ألف شخصاً.