عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: فيضانات عارمة ورياح عاتية تجتاح أغلب مناطق فرنسا

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: فيضانات عارمة ورياح عاتية تجتاح أغلب مناطق فرنسا
حجم النص Aa Aa

اجتاحت فيضانات عارمة منطقة البريني أوريونتال في جنوب غرب فرنسا نتيجة الأمطار الغزيرة التي هطلت ليلة الخميس إلى الجمعة وتواصلت ليلة الجمعة إلى السبت. ووضعت السلطات المنطقة تحت التحذير البرتقالي بعد وفاة سائق سيارة يبلغ من العمر 70 عامًا اصطدمت سيارته بشجرة سقطت على الطريق في بلدة إيها.

وفي بلدة إسبينس، فُقد شخص آخر خرج من بيته لاستلام بريده، بعد أن جرفته مساء الجمعة مياه مجرى صغير. وتواصل فرق الإغاثة عمليات البحث عن جثة الرجل مع استمرار الفيضانات في هذه المنطقة. وقالت السلطات إنها سجلت إرتفاع منسوب نهر الغارون في كل من منطقة تونانس ومارماد إلى 8.40 و7.95 أمتارعلى التوالي في منتصف نهار السبت، بمعدل 30 سم في الساعة.

هذا وبدأت الإضطرابات الجوية الجمعة في القسم الغربي المطل على المحيط الأطلسي وبعض المناطق الداخلية في فرنسا، حيث سببت قوة الرياح التي تجاوزت سرعتها الـ 150 كلم في الساعة في بعض المناطق عدة حوادث. وأصيب خمسة أشخاص آخرين جراء سقوط الأشجار على سيارتهم، اثنان منهم في حالة خطيرة في سان أنطوان دي فيكالبا وثلاثة سائقين آخرين في بيرينيه أتلانتيك.

ووضعت هذه الدائرة في حالة تأهب قصوى بسبب الفيضانات، كما تم إلغاء كل الأنشطة الرياضية التي كانت مقررة.

كما حالت الانهيارات الأرضية والفيضانات دون الوصول إلى منتجعات التزلج في كل من غورات وأرتوست خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ولا تزال خمس دوائر أخرى في كل من نوفيل أكويتين وجيروند وشارينت ماريتيم وشارينت ودوردون وكوريز في حالة تأهب برتقالي من خطر الفيضانات. أما في منطقة تارن، فقد تم رفع حالة التأهب بسبب الفيضانات التي عمت بعض البلدات. وأنقذ رجال الإطفاء عدة سكان من بيوتهم على متن قوارب مطاطية.، كما وقع بعض السائقين ضحية للمياه المتصاعدة في سيارتهم.

وفي جزيرة كورسيكا الواقعة في البحر المتوسط، وضعت السلطات منطقة هوت كورس تحت التأهب البرتقال بسبب الرياح القوية، التي وصلت سرعتها إلى 150 كم في الساعة.

وليل الخميس إلى الجمعة، حين كانت ذروة الأحوال الجوية السيئة، انقطع التيار الكهربائي عن 400 ألف منزل في هذه المناطق.

وفي المجمل، وضعت 23 منطقة تقع في جنوب غرب فرنسا وجبال الألب وشمال البلاد والبيرينيه المطلة على المحيط الأطلسي في حالة تأهب خشية تعرضها لرياح عاتية وفيضانات، في حين ضربت رياح تجاوزت سرعتها 200 كلم/ساعة جزيرة كورسيكا الفرنسية في البحر المتوسط.