عاجل
This content is not available in your region

شاهد: نقل مبنى مسجد تاريخي من مدينة تركية ستغمرها مياه سد

محادثة
شاهد: نقل مبنى مسجد تاريخي من مدينة تركية ستغمرها مياه سد
حجم النص Aa Aa

بدأت تركيا نقل مبنى مسجد تاريخي من مدينة حسن كيف القديمة، التي ستغمرها مياه سد قريبا. وكان مسجد "الرزق" شيد في القرن الخامس عشر، وهو آخر هيكل يتم نقله من المدينة التي لها تاريخ عريق، يمتد إلى نحو 12 ألف سنة.

والسد الجديد "إليسو" الذي شيدته تركيا ستتجمع فيه مياه الأمطار، هو رابع أكبر سد في البلاد. وقد بدأت تركيا في ملء السد في شهر تموز/يوليو، حيث جرى إجلاء جميع سكان القرى التي غمرها الماء جزئيا.

وسيبدأ الماء في الارتفاع تدريجيا في حسن كيف، الواقعة جنوب شرقي محافظة باتمان، خلال الأشهر القليلة المقبلة. ومن أجل جذب أكبر عدد ممكن من السياح إلى المنطقة، يجري نقل ثمانية هياكل مبان تاريخية، بما فيها ضريح، وحمام تركي عتيق ومسجد الرزق، من مدينة حسن كيف القديمة. وقالت السلطات إن المسجد سيتم نقله على أربعة أجزاء، وقد نقل الجزء الأول يوم الإثنين.

ويتوقع أن يعمر سد "إليسو" نصف قرن، وأن يوفر 1200 ميغاوات من الكهرباء. ولكن هذا المشروع انتقده نشطاء، قائلين إن السد سيتسبب عند إتمامه في تشريد 78 ألف نسمة من نحو 199 قرية، ويمكن أن يتسبب في نقص في مجاري مياه العراق.

وكانت مدينة حسن كيف يستغلها الرومان كحصن لصد الفرس، وقد دمرها المغول ثم أعيد بناؤها في القرن الحادي عشر، على أيدي السلاجقة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox