عاجل
This content is not available in your region

شاهد: المؤمنون الكاثوليك يتضرعون إلى القديس سان لازارو بمناسبة أعياد الميلاد

محادثة
طقوس سنوية للكوبيين إفي كنيسة القديس لازاروس الوطنية
طقوس سنوية للكوبيين إفي كنيسة القديس لازاروس الوطنية   -  
حقوق النشر
أ ب
حجم النص Aa Aa

جلبت الطقوس السنوية الآلاف من الكوبيين إلى كنيسة القديس لازاروس الوطنية، ضريح "سان لازارو"، قديس الجزيرة في نهاية العام. وتقام هذه المناسبة في جو خاص هذا العام، حيث أدت المصاعب الاقتصادية وتشديد العقوبات ضد البلاد إلى جعل الحياة أكثر صعوبة بالنسبة للكثيرين.

ويسير المؤمنين زحفا على ركبهم إلى الضريح، الواقع على تل في إل رينكون، أحد أحياء سانتياغو دي لاس فيغاس ويناشدون القديس الأفرو-كاثوليكي للتدخل الإلهي لأنفسهم وأحبائهم. وجاء الكثيرون لتقديم الشكر لما اعتبروه تدخلاً مقدساً لهم أو لأحد أقاربائهم الذين يعانون من مشاكل صحية، وصعوبات في الحياة. طما طلبوا الدعم في العام المقبل.

بعض الحجيج يغتنموا هذه الفرصة الدينية للتكفير عن أنفسهم، تكريما للأيقونة الدينية التي يحترمها المرضى. وقام القساوسة الكاثوليك بأداء طقوس للمصلين الذين تجمعوا من حولهم وكان الكثير منهم يجلسون على أرضية الضريح ويحملون الشموع.

ويُعتبر القديس لازاروس قديسًا كاثوليكيًا، لكن الكثير من ممارسي سانتيريا، الديانة الأفرو-كاريبية التي تتبع على نطاق واسع في الجزيرة، آمنوا به. ويعتبر القديس تلميذا للشفاء والمرضى في تقاليد أريشا (القديسين أو الأرواح) في سانتيريا وهو رمز كاثوليكي رئيسي لكوبا.

ويأتي الآلاف من المؤمنين إلى الضريح كل عام لتقديم الشكر للشفاء أو لطلب التدخل على أمل الحصول على موافقة إلهية توفر الإغاثة والحماية من الأمراض وغيرها من الأخطار.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox