عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة العدل الأوروبية تقضي بأحقية زعيم كتالوني بالحصانة قبل سجنه

محادثة
euronews_icons_loading
الزعيم الانفصالي في كتالونيا، أوريول جونكيراس
الزعيم الانفصالي في كتالونيا، أوريول جونكيراس   -   حقوق النشر  إ ب
حجم النص Aa Aa

قررت محكمة العدل الأوروبية، اليوم الخميس، أن زعيم الاستقلال الكتالوني السجين، أوريول جونكيراس، كان له الحقّ في الحصول على الحصانة البرلمانية اتجّاه التهم الجنائية التي وجّهتها له السلطات الإسبانية، وذلك بعد انتخابه عضواً في البرلمان الأوروبي، مطلع الصيف الماضي.

وكان جونكيراس، انتخب لعضوية البرلمان الأوروبي بعد أن قرر أحد القضاة في إسبانيا أن بإمكانه الخروج من السجن للمشاركة في تلك الانتخابات، لكنّ السلطات الإسبانية حالت دون تمكّنه من استلام مقعده التشريعي، عقب صدور قرار قضائي بمنعه من مغادرة السجن لأداء اليمين الدستورية.

وعلى الرغم من أن مفاعيل القرار الصادر عن محكمة العدل الأوروبية في لوكسمبورغ اليوم، لا تغيّر من وضع الزعيم الكتالوني الذي كان حُكم عليه بالسجن الفعلي لمدّة 13 عاماً، إلا أنه من الممكن أن يكون للقرار في المستقبل تداعيات على الإجراءات القضائية الإسبانية بحق جونكيراس، وغيره من القادة الانفصاليين.

وكان جونكيراس أحد القادة الكتالونيين الإنفصاليين التسعة الذين حكمت عليهم محكمة إسبانية في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي بالسجن بعد إدانتهم بتهم التمرد والعصيان واختلاس أموال عمومية عقب تنظيم استفتاء لاستقلال الإقليم في العام 2017

والجدير ذكره أن رئيس كتالونيا السابق كارلس بوغديمون ووزير الصحة السابق في إقليم كتالونيا أنتوني كومين، الموجودين حالياً في بلجيكا، مُنعا من تسلم مقعديهما في البرلمان الأوروبي على خلفية القرارات القضائية الإسبانية المشار إليها بحق قادة الإنفصال.