عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لبنانية بلغت نهائية "رواد الفضاء": العالم العربي بحاجة للمزيد من هذه البرامج

محادثة
صورتان لرنا نقولا من صفحتها في إنستغرام
صورتان لرنا نقولا من صفحتها في إنستغرام   -   حقوق النشر  إنستغرام
حجم النص Aa Aa

تمكنت الفيزيائية اللبنانية رنا نقولا من بلوغ نهائيات برنامج "رواد الفضاء" الإماراتي الذي يعرض على شاشة تلفزيون دبي، حيث نافست مشاركين آخرين للفوز برحلة إلى الفضاء.

ورغم أن الفوز كان من نصيب منافسها الإماراتي، إلا أن نقولا أظهرت روحاً رياضية عالية، ووصفت تجربتها بالرائعة، مطالبة بالمزيد من هذه البرامج "الواقعية" في العالم العربي.

وتعمل نقولا كباحثة في مجال هيئة الطاقة الذرية في باريس، وهي أيضاً محاضرة في الجامعة الأميركية في بيروت، وتنشر دورياً في مجلات علمية عدة في الولايات المتحدة.

وكانت نقولا قد اختيرت سابقاً هذا العام إلى جانب 11 متدرباً آخرين من العالم العربي - من بين نحو 500 متقدم - للمشاركة في برنامج جديد من نوعه، هو برنامج "رواد الفضاء" الإماراتي، الذي طرحت فكرته بالتعاون مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

والمشاركة في البرنامج الواقعي، تتطلب مهارات عالية، نفسية وجسدية وعقلية، إذ يوضع المشاركون في ظروف تحاكي الظروف الواقعية التي يعيش فيها رواد الفضاء خلال رحلاتهم. اختيار المشاركين تمّ أساساً بالاعتماد على معايير تحددها الوكالات العالمية المختصة في الفضاء.

وعلى الرغم من أن نقولا لم تفز في المسابقة، إلا أنها أكدت لصحيفة النهار اللبنانية أنه "ليس هناك شيء مستحيل، علينا فقط أن نؤمن بما نستطيع تحقيقه دون خوف أو تردد، وهذه ليست سوى البداية".

وكتبت نقولا على صفحتها على إنستغرام واصفة المشاركة بالبرنامج "بالتجربة الرائعة". وأضافت "كان القيام بكل تلك التدريبات في مركز يوري غاغارين في روسيا ومركز كينيدي في "ناسا" سوريالياً".

وترى نقولا أن العالم العربي بحاجة إلى المزيد من البرامج من هذا النوع، وهنأت منافسها الإماراتي على الفوز.

وأشرف رائد الفضاء الكندي وقائد المحطة الفضائية الدولية سابقاً، كريس هادفيلد، على مجريات المنافسة خلال الحلقات العشر التي تمّ عرضها، إضافة إلى لوما نقاش (أخصائية نفسية) وسعود كرمستجي، الإماراتي الذي يشغل منصب رئيس لجنة القوة الناعمة في مركو محمد بن راشد للفضاء.

وانحصرت المنافسة في النهائيات بين نقولا والسعودية مشاعل الشميمري، التي تعتبر أول امرأة سعودية تنضم إلى وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، والطيار الإماراتي محمد أهلي الذي فاز بالبرنامج.