عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المرصد: مقتل خمسة مقاتلين موالين لإيران بقصف "طائرات مجهولة" في البوكمال شرق سوريا

محادثة
صور أرشيفية لمدينة دير الزور شرق سوريا. 15/09/2017
صور أرشيفية لمدينة دير الزور شرق سوريا. 15/09/2017   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قتل خمسة مقاتلين من الفصائل الموالية لإيران في سوريا إثر غارات جوية استهدفت مساء الأربعاء مدينة البوكمال في محافظة دير الزور شرق البلاد، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، دون التمكن من تحديد مصدر الغارات.

وأشار المرصد إلى أنّ "صواريخ شديدة الانفجار ومجهولة المصدر استهدفت مقر +اللواء 47+ التابع لميليشيات موالية من إيران في وسط مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي".

ولفت المرصد إلى تسجيل "انفجارات عدة"، فيما رجّح مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس "أن يكون مصدرها طائرات مسيرة".

وتقع مدينة البوكمال بمحاذاة الحدود مع العراق في أقصى الشرق السوري، فيما يتواجد ضمن محافظة دير الزور عدة أطراف مشاركة في النزاع السوري.

وقوات النظام السوري في المحافظة تلقى دعما من قوات موالية لإيران ومن قوى أجنبية، بينها مقاتلون عراقيون.

كما تنتشر فيها قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الذي تقوده واشنطن في مواجهة المسلحين والذي كان أقر في السابق باستهدافه قوات موالية للنظام.

وفي 8 كانون الأول/ديسمبر، قتل خمسة مقاتلين موالين لإيران إثر غارات مشابهة استهدفت محيط البوكمال، بحسب المرصد.

ووفق المصدر نفسه، قتل 28 مقاتلا موالين لإيران في أيلول/سبتمبر، بينهم 10 عراقيين على الأقل، في غارات مشابهة.

وكانت هيئة تابعة لحزب الله اللبناني نسبت في حينه مسؤولية القصف إلى إسرائيل، استنادا إلى "مصدر أمني سوري".

وفي حزيران/يونيو 2018، نسب مسؤول أميركي في واشنطن المسؤولية عن غارات وقعت في أقصى الشرق السوري إلى إسرائيل.

وكانت الغارات أسفرت عن مقتل 55 مقاتلا من القوات الموالية للنظام، بالأخص من السوريين والعراقيين، بحسب المرصد السوري.

كان وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت هدد في الأيام الماضية باستهداف القوات الإيرانية أو المجموعات الموالية لها في سوريا وقال إن سوريا ستصبح فيتنام ثانية للإيرانيين