عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيران تحتجز ناقلة في الخليج وتتهمها بتهريب أكثر من مليون لتر من الوقود

Access to the comments محادثة
إيران تحتجز ناقلة في الخليج وتتهمها بتهريب أكثر من مليون لتر من الوقود
حقوق النشر  أ ب   -   Marcos Moreno
حجم النص Aa Aa

قالت قناة العالم الإيرانية نقلاً عن وكالة إرنا الرسمية إن الحرس الثوري الإيراني احتجز اليوم الاثنين ناقلة نفطية "كانت تهرب مليون و312 ألف لتر من الوقود" قرب جزيرة أبو موسى في الخليج.

ونقلت الوكالة عن قائد بالحرس الثوري تأكيده إلقاء القبض على طاقم السفينة المكون من 16 شخصاً جميعهم من ماليزيا كما تم ضبط 312 ألف لتر من الوقود التي قالت الوكالة إنه مُهرب.

وقالت الوكالة إن السفينة هي السادسة التي يتم توقيفها بسبب تهريب النفط.

وجزيرة ابو موسى هي واحدة من ثلاث جزر في جنوب الخليج تسيطر عليها ايران وتطالب بها الامارات.

وفي أيلول/سبتمبر صادرت ايران قارباً واعتقلت طاقمه وهم 12 فلبينياً من خلية يشتبه أنها تهرب الوقود في مضيق هرمز. واعتقل الحرس الثوري الإسلامي "ناقلة نفط اجنبية" في مياه الخليج في 14 تموز/يوليو للاشتباه بتهريبها الوقود.

كما صادرت إيران سفينة اخرى في 31 تموز/يوليو وعلى متنها سبعة من أفراد الطاقم الأجانب للاشتباه بتهريبها الوقود، ولكنها لم تكشف عن هوية السفينة أو جنسية طاقمها.

وتصاعدت التوترات في الخليج هذا العام بعد أن كثفت واشنطن حملتها من "الضغوط القصوى" على إيران عقب قرار الرئيس دونالد ترامب سحب بلاده من الاتفاق النووي التاريخي في 2018.

وشهد التوتر هجمات غامضة على السفن، وإسقاط طائرات مسيرة واحتجاز ناقلات نفط في مضيق هرمز الذي يمر منه ثلث نفط العالم المنقول بحراً. وفي 19 تموز/يوليو صادر الحرس الثوري ناقلة النفط التي تحمل العلم البريطاني "ستينا امبيرو" بعد اتهامها بصدم قارب صيد، وافرج عنها بعد شهرين.