عاجل
This content is not available in your region

شاهد: الشرطة الفرنسية تطارد منفذ عملية الطعن في باريس وترديه قتيلا

محادثة
شاهد: الشرطة الفرنسية تطارد منفذ عملية الطعن في باريس وترديه قتيلا
حقوق النشر
AP
حجم النص Aa Aa

قالت مدعية كريتاي في المنطقة الباريسية خلال مؤتمر صحافي اليوم، السبت، أن منفذ الاعتداء بسكين الجمعة على مارة قرب باريس، هتف "الله اكبر" عند تنفيذ هجومه.

وقالت القاضية لور بيكيو إن منفذ الاعتداء واسمه ناتان س. الذي قتل رجلاً وأصاب امرأتين بجروح خطيرة، عدل عن مهاجمة أحد المارة بعدما قال إنه مسلم، قبل أن يواصل هجومه "البالغ العنف وبتصميم كبير".

وأوضحت القاضية أن المهاجم كان موضع متابعة في مركز للعلاج النفسي حتى أيار/مايو 2019.

وكانت يورونيوز نشرت مقطع فيديو مصور أمس بعيد وقوع الهجوم يُظهر رجلاً مسلحاً في منتزه بالعاصمة باريس، وهو يحاول مهاجمة المارة وطعنهم بسكين كان بحوذته، قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وترديه قتيلا.

وقال أحد الشهود إنه رأى المهاجم وهو يقدم على طعن أحد المارة ويبدو أنه قام باختيار ضحاياه بطريقة عشوائية. وبدا منفّذ الاعتداء في الفيديو وهو يرتدي جلباباً أسود.

وقال مسؤولون إن أحد الضحايا توفي وأصيب اثنان آخران في الهجوم الذي وقع بعد ظهر اليوم في حديقة أوت-برويير في المنطقة الواقعة في إحدى الضواحي الجنوبية بالعاصمة الفرنسية.

وأفاد المسؤول بنقابة الشرطة الفرنسية إيف ليفبفر، أن الضباط أطلقوا عدة طلقات نارية، لأنهم كانوا يخشون أن يكون الرجل مرتدياً حزاماً ناسفاً وأن يقدم على تفجير نفسه.

وبحسب رئيس بلدية فيلجويف، فرانك لو بويليك، فإن الشخص الذي قتل في عملية الطعن يبلغ 56 عاماً وهو من أبناء المنطقة. وقال رئيس البلدية لوكالة فرانس برس "كان يتنزّه مع زوجته حين اقترب منهما المعتدي، كان يريد حماية زوجته فأصيب بطعنة بواسطة سكين".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox