عاجل
This content is not available in your region

ألمانيا ستسحب جزءاً من جنودها المنتشرين في العراق

محادثة
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تتفقد الجبش الألماني
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تتفقد الجبش الألماني   -  
حقوق النشر
أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلن الجيش الألماني الثلاثاء سحب جزءا من جنوده المنتشرين حاليًا في العراق للقيام بمهام تدريب ونقلهم بشكل مؤقت إلى الأردن والكويت بسبب التوتر في المنطقة.

وأوردت وكالة فرانس برس نقلا عن متحدث بإسم وزارة الدفاع أنه "سيتم تخفيض مؤقت للكتيبة الألمانية المكونة من حوالي 30 جنديًا والذين ينتشرون حاليا في بغداد والتاجي في شمال العاصمة العراقية وسيتم نقلهم إلى الكويت والأردن المجاورتين".

ويأتي القرار الألماني في ظل توتر بين الولايات المتحدة وإيران على خلفية اغتيال القائد السابق لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بضربة أميركية الجمعة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية أن نقل العسكريين سيتم "قريباً"، بدون أن يعطي تفاصيل بشأن موعد التنفيذ أو عدد الجنود.

وبالإضافة إلى العسكريين المتمركزين قرب العاصمة، لألمانيا أيضاً قوات في كردستان العراق ينفذون مهام تدريب لقوات الأمن المحلية.

وبالمجمل، يبلغ عدد العسكريين الألمان في العراق 120 شخصاً، يعملون في إطار التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأعلنت وزارة الدفاع الألمانية عن القرار بإرسال برقية لمجلس النواب الألماني الذي يشرف بدقة على المهمات العسكرية للبلاد.

وأقر وزير الخارجية الألماني مساء الاثنين في مقابلة مع الإذاعة العامة بأن سحب العسكريين الغربيين من العراق هي "نتيجة سنصل إليها جميعاً" نظراً للظروف، موضحاً "أن أي بلد عضو في التحالف الدولي لن يبقى في العراق ما لم يكن مرغوباً بوجوده".

ويشير وزير الخارجية في حديثه إلى تصويت البرلمان العراقي على مذكرة تطلب انسحاب قوات التحالف الدولي من البلاد.

وأوضح الوزير الألماني "اعتمد البرلمان هذا القرار، وبنهاية الأمر يعود للحكومة اتخاذ القرار ولذلك نتحاور معها الآن في هذا الصدد".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox