عاجل

جلب نشطاء من جمعية "سي شبرد" لحماية البيئة، زوجين من الدلافين عُثر عليهما بعد نفوقهما على أحد الشواطئ، وأحضروهما إلى برج إيفل وسط العاصمة الفرنسية باريس في مبادرة تهدف لتسليط الضوء على صيد الدلافين.

وقالت الناشطة البيئية الفرنسية لميا اسملالي رئيسة جمعية سي شبرد في فرنسا: "يوجد آلاف الدلافين تنفق كل عام في فرنسا بسبب الصيد غير المنظم". وأضافت: " هناك 11300 دلفين قضوا عام 2019، وهو الرقم الأعلى الذي تم تسجيله خلال 30 عاما. من الواضح أن هذا النوع مهدد إذا لم نتصرف بشكل سريع".

No Comment المزيد من

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox