عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: إنقاذ فتاة غمرتها الثلوج إثر انهيارات جليدية ضربت أيسلندا

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: إنقاذ فتاة غمرتها الثلوج إثر انهيارات جليدية ضربت أيسلندا
حقوق النشر  AP Photo/Felipe Dana
حجم النص Aa Aa

شهدت منطقة ويستفيوردز في أيسلندا، يوم أمس الأربعاء، ثلاث انهيارات جليدية منفصلة، أحد تلك الإنهيارات ضرب قرية فلاتيري التي يعيش فيها مئتا شخص، حيث أصيبت فتاة بجروح طفيفة.

وأفادت مصادر محلية أن الانهيار الجليدي الذي ضرب في قرية فلاتيري غمر منزلاً سكنياً، حيث تمكّنت فرق الإنقاذ من إنقاذ فتاة مراهقة، بعد أن غمرتها الثلوج لمدّة نصف ساعة، وأصيب الفتاة بجروح طفيفة على إثر الانهيار الجليدي.

وأضافت المصادر أن انهياراً جليدياً آخر غمر العديد من المنازل على الشاطئ، كما غمر القوارب داخل الميناء، فيما قدّر الخبراء في مكتب الأرصاد الجوية أن ثمّة انهيارات ثلجية أخرى في المنطقة لم يتم رصدها.

يذكر أن يوم غدٍ الجمعة، يصادف الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لمأساة سوافيك في المضايق الغربية لأيسلندا، حيث حدث انهيارٌ ثلجي أودى بحياة 14 شخصاً، وكان 20 شخصاً لقوا حتفهم في انهيار ثلجي آخر ضرب قرية فلاتيري في 26 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

والجدير بالذكر أن حوادث الانهيارات الجليدية التي تشهدها الكثير من المناطق القريبة من القطبين الشمالي والجنوبي تحصل نتيجة الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية.

وكان علماء بيئة اجتمعوا في أواخر الصيف الماضي في آيسلندا لتوديع نهر جليدي ضخم يعتبر الأول في البلاد يذوب بكامله بسبب التغير المناخي، وكشفت آيسلندا عن نصب تذكاري يوجه من خلاله علماء البيئة رسالة للأجيال القادمة، كُتبت بقلم المؤلف الآيسلندي أندري سناير ماجناسون، تقول: "إن أوكجوكول هو أول نهر جليدي آيسلندي يفقد صفته كنهر جليدي. ومن المتوقع أن تتبع كل الأنهار الجليدية في المئتي عام التالية المسار نفسه، نحن نعرف ما يحدث وما يجب القيام به، وأنت فقط ستعرف ما إذا كنا فعلنا ذلك".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox