عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصر: توقيف ستة أشخاص بتهمة الإعداد لتظاهرات في ذكرى ثورة 2011

محادثة
الشرطة المصرية
الشرطة المصرية   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أوقفت أجهزة الأمن المصرية ستة أشخاص بتهمة الاعداد لمظاهرات بالتزامن مع الذكرى التاسعة لثورة 25 كانون الثاني/يناير التي اسقطت الرئيس الأسبق حسني مبارك، بحسب ما أكدت وزارة الداخلية. وقالت الوزارة في بيان لها إن قيادات تنظيم الإخوان المسلمين "الهاربة" في تركيا قامت بإعداد "مخطط يستهدف تقويض دعائم الأمن والإستقرار وإشاعة الفوضى بالبلاد وهدم مقدراتها الإقتصادية بالتزامن مع ذكرى 25 يناير".

وأضاف البيان أنه في إطار هذا المخطط تم "تكليف حركة حسم المسلحة التابعة للتنظيم (الإخوان) بالتخطيط والإعداد لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية تمهيداً لإرتكاب عمليات تستهدف شخصيات ومنشآت هامة ودور العبادة المختلفة" في ذكرى الثورة. وأشار البيان إلى توقيف "عدد من عناصر حركة حسم" .

وصرح مسؤول في وزارة الداخلية طلب عدم ذكر إسمه، أنه تم "توقيف ستة أشخاص" وأحيلوا إلى نيابة أمن الدولة العليا التي بدأت التحقيقات في الاتهامات بحقهم. وتصنّف الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين "تنظيما إرهابيا" منذ نهاية 2013.

وظهرت "حركة سواعد مصر" المعروفة بالاختصار بكلمة "حسم" في 2014 وتبنت عمليات اغتيال وهجمات في القاهرة ودلتا النيل، خصوصا ضد الشرطة. كما أكدت وزارة الداخلية المصرية أن حركة حسم مسؤولة عن انفجار سيارة مفخخة وقع في وسط القاهرة في اب/أغسطس 2019 وأسفر عن سقوط 20 قتيلا.

ومنذ الاطاحة بالرئيس الإسلامي الراحل محمد مرسي في تموز/يوليو 2013 عقب تظاهرات شعبية ضده، تدور مواجهات عنيفة في البلاد بين قوات الأمن ومجموعات إسلامية متطرفة مسؤولة عن تنفيذ عمليات إرهابية ضد الجيش والشرطة والمدنيين، خصوصا في شمال ووسط سيناء حيث يتركز الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية تحت اسم "ولاية سيناء".