عاجل
This content is not available in your region

العلماء يحذرون من أن الأرض تقترب أكثر فأكثر من "نهاية العالم"

محادثة
euronews_icons_loading
العلماء يحذرون من أن الأرض تقترب أكثر فأكثر من "نهاية العالم"
حقوق النشر
كليف أوين/أسوشيتد برس
حجم النص Aa Aa

أشار تقرير صدر في نشرية منظمة "أتوميك ساينتستس" غير الربحية، إلى أن العلماء حركوا الساعة الرمزية لنهاية العالم نحو منتصف الليل، مشيرين بأن كارثة بشرية زادت نسبة وقوعها منذ السنة الماضية.

وعدل التقرير الساعة الرمزية لتعكس التهديدات التي يتسبب فيها الإنسان ويمكن أن تقوض وجوده، مثل الأسلحة النووية، وتسريع وتيرة الاحتباس الحراري.

والساعة مضبوطة الآن بحساب 100 ثانية قبل منتصف الليل، وهذه هي أول مرة تعدل فيها الساعة عند علامة الدقيقتين. وقال رئيس النشرية روبرت روزنر إنه تم تطبيع عالم خطير، من حيث مخاطر وقوع حرب نووية وتغير المناخ، واعتبارهما أمرا عاديا.

وكانت آخر مرة يتم فيها تحريك الساعة الرمزية في سنة 2018، عندما ضبطت المنظمة الوقت عند دقيقتين قبل منتصف الليل، وهو الوقت الذي اقتربت فيه الإنسانية أكثر من أي وقت مضى إلى الفناء الرمزي المحتوم منذ 1953، خلال الحرب الباردة، عندما كانت الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي يجريان تجارب على القنبلة الهيدروجينية.

وقد أبقت المنظمة التوقيت منتصف الليل إلا دقيقتين سنة 2019، متحدثة عن "عدة تهديدات وجودية"، بما في ذلك الهجمات الإلكترونية والسباق نحو التسلح النووي وتغير المناخ المتواصل.

وكانت منظمة "أتوميك ساينتستس" تاسست سنة 1945، وقد حافظت على الساعة الرمزية لنهاية العالم منذ سنة 1947، ومنذ ذلك الوقت عدلت الساعة 20 مرة، من منتصف الليل إلا دقيقتين سنة 1953، إلى منتصف الليل إلا 17 دقيقة سنة 1991، وذلك مع نهاية الحرب الباردة.

وفي كل سنة تستشير المنظمة هيئة من الرعاة تتكون من 13 حائز على جائزة نوبل، يتولون تحليل هامش من التهديدات، ليقرروا إذا كان ينبغي ان يتم تعديل الساعة الرمزية لنهاية العالم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox